• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

امتد عطاؤها في ربوع العالم دون تمييز

نهيان بن مبارك: «أم الإمارات» تُجسد سماحة الدين الحنيف وقيمه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، أن اختيار جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم لسمو الوالدة الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة، الشخصية الإسلامية للجائزة في دورتها التاسعة عشرة، إضافة نوعية لمسيرة هذه الجائزة التي تترجم قيم الإسلام وسماحته ورسالته الخالدة التي تحمل الخير والنماء للبشرية جمعاء.

وأشار معاليه إلى أن دولة الإمارات العربية المتحدة ومنذ أن أرسى دعائم نهضتها المغفور له بإذن الله تعالى الوالد الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيَّب الله ثراه» تأخذ دائماً بروح الإسلام وقيمه الأصيلة المتمثلة في الاعتدال والتسامح والمحبة، وهي القيم التي ترعاها، وتحرص على تكريسها في نفوس جميع أبناء المجتمع قيادتنا الرشيدة، متمثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإخوانهم أصحاب السمو الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات.

وقال معاليه: إن منجزات الوالدة سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك يسطرها التاريخ بحروف من ذهب، فهي الأم المعطاء التي يمتد عطاؤها بلا حدود في جميع ربوع الوطن، ففي كل ركن من أركان وطننا الغالي نجد منجزاً وإبداعاً لسموها، فهي رمز التكافل الاجتماعي، ونهر من الخير يجري على الأرض فيزيدها نماء ورقياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض