• السبت 09 شوال 1439هـ - 23 يونيو 2018م

سوبر ماريو.. نفد رصيدكم!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 25 يناير 2018

محمد حامد (دبي)

لماذا أنا دائماً ؟ لا تصدقوا كل ما يقال أو يكتب عني، إلا إذا كان مكتوباً في حسابي عبر تويتر، هذا هو ماريو بالوتيللي المثير للجدل دائماً، والذي يبدو أن رصيده قد نفد فعلياً، حيث لم تنجح محاولات وكيل أعماله مينو رايولا في إعادته للواجهة من جديد، صحيح أنه يقدم مستويات جيدة مع نيس الفرنسي، ولكنه لا يحظى بالمشاهدة الجماهيرية، أو الملاحقة الإعلامية لأنه ينشط في دوري لا يتمتع بمكانة كبيرة.

وبعد نفي اليوفي اهتمامه باللاعب الملقب بـ «سوبر ماريو»، وكذلك تجاهل الميلان لرغبته في العودة إلى صفوفه الصيف المقبل، حيث ينتهي عقده مع نادي نيس في يونيو المقبل، أيقن الجميع أن بالوتيللي يدفع ثمناً باهظاً لسنوات أمضاها في دائرة المشاكل، والسلوكيات غير الاحترافية، في الوقت الذي يدرك الجميع أيضاً أنه أحد أهم المواهب الكروية في العقد الأخير، حيث يتمتع بقدرات ليست محل شك، إلا أن الموهبة من دون عقلية لا قيمة لها.

بالوتيللي هو أحد المواهب القليلة في تاريخ الكرة التي تنخفض قيمتها السوقية على الرغم من أنه لم يتجاوز 27 عاماً، فمن المعروف أن هذه المرحلة العمرية تشهد وصول اللاعب إلى القمة بدنياً وذهنياً وعلى مستوى الخبرات التي يكتسبها، وكذلك يبلغ القمة من حيث القيمة المالية، ولكن بالوتيللي لا تتجاوز قيمته السوقية في الوقت الراهن حاجز الـ 15 مليون يورو، وهو الذي تجاوز الـ 32 مليون يورو في عام 2012، وفي ذلك مؤشر على أنه لن يعود من جديد، فقد أهدر جميع الفرص الممكنة، ولن يجد فيما تبقى من مسيرته سوى كلمة واحدة «لقد نفد رصيدكم». النجم الإيطالي صاحب الأصول الغانية سجل مع نيس 35 هدفاً في 52 مباراة منذ التحاقه بصفوفه، وهو أفضل معدل تهديفي في مسيرته الكروية مع جميع الأندية التي لعب لها، وعلى الرغم من ذلك لا أحد يثق في عقليته ومزاجيته، والأمر على هذا النحو استحق طرحاً في استطلاع للرأي عبر حساب «الاتحاد الرياضي» بتويتر يرصد أحقيته بالحصول على فرصة جديدة في أحد الأندية الكبيرة، وكانت المحصلة نعم يستحق بنسبة 50 % من الأصوات، مما يعني أن هناك انقساماً حاداً حول «سوبر ماريو».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا