• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

يوفرها «كليفلاند كلينك أبوظبي»

عيادات متخصصة ومتطورة لمرضى الانسداد الرئوي المزمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

يوفر مستشفى «كليفلاند كلينك أبوظبي» عيادات متخصصة ومتطورة توفر لمرضى الانسداد الرئوي المزمن خيارات علاج فريدة، بما في ذلك لقاحات التحصين ضد التهابات الجهاز التنفسي،مشيراً إلي أن مرضى الانسداد الرئوي المزمن يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالمشاكل التنفسية الأخرى، مثل الأنفلونزا ونزلات البرد والالتهاب الرئوي، لذلك من المفيد بالنسبة لهم اللجوء إلى أخذ لقاحات معينة تساعد في وقايتهم من الأمراض التنفسية الأخرى.

ويحرص المستشفى على تشجيع مرضاه على استشارة المختصين وطلب المساعدة للإقلاع عن التدخين، والحد من تفاقم التلف الذي يصيب الرئتين، بالإضافة إلى اتباع عادات غذائية صحية وممارسة التمارين الرياضية الآمنة بانتظام، لأن تقوية بعض العضلات يمكن أن يساعد في تعزيز القدرة على التنفس.

ويعتبر السادس عشر من نوفمبر هو اليوم العالمي لمرض الانسداد الرئوي المزمن، الذي يتم الاحتفال به لنشر الوعي بأعراض هذا المرض وعلاجه وعوامل خطورة الإصابة به، وحسب آخر إحصاءات نشرتها منظمة الصحة العالمية، يصيب هذا الداء نحو 65 مليون شخص حول العالم كل عام، ويُتوقَّع أن يصبح ثالث مسبب للوفيات في العالم بحلول العام 2030.

والانسداد الرئوي المزمن هو مرض يتطور تدريجياً ويسبب فقدان المرونة في الرئتين، مما يجعل التنفس صعباً، ويعد التدخين السبب الأساسي لهذا المرض، لكن توجد هناك أسباب أخرى يمكن أن تؤدي إلى الإصابة به مثل التعرض الطويل الأمد للغبار والأبخرة الكيميائية والتلوث الجوي.

ويشمل الانسداد الرئوي المزمن حالتين رئيسيتين: النفاخ والتهاب القصبات المزمن، ويحدث النفاخ عندما تتلف الحويصلات الهوائية في الرئتين وتفقد مرونتها فينجم عن ذلك ضيق في التنفس، أما التهاب القصبات المزمن فيحدث نتيجة التهاب الغشاء المبطن للممرات الهوائية وتهيجه، فيسبب ذلك السعال الشديد وإفراز كميات كبيرة من البلغم في الممرات الهوائية، وبالتالي صعوبة في التنفس، وفي معظم الحالات يعاني المرضى الذين يشخص لديهم الانسداد الرئوي المزمن من حالتي النفاخ والتهاب القصبات المزمن معاً. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا