• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

12 قاصراً فرنسياً توجهوا إلى سوريا للقتال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

باريس (أ ف ب) - أعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس، أمس، أن نحو 12 شاباً فرنسياً قاصراً حاولوا التوجه إلى سوريا أو موجودون فيها بالفعل من أجل القتال، مشيراً إلى «تكثف» هذه الظاهرة في الأسابيع الأخيرة. وصرح الوزير في البرنامج الأسبوعي «اللقاء الكبير» الذين يبث تلفزيونياً وإذاعياً، بأن «12 قاصراً توجهوا إلى سوريا أو حاولوا ذلك»، مؤكداً أن «الظاهرة تكثفت خلال الأسابيع الأخيرة ونهاية سنة 2013».

وأعلنت نيابة تولوز، أنها أخطرت دائرة مكافحة الإرهاب في نيابة باريس بحالة شابين في الخامسة عشرة توجها إلى تركيا من أجل المشاركة في القتال في سوريا.

وأعلن مانويل فالس أن «الشابين ربما ليسا في سوريا، وربما يكونا في تركيا، ونحن نعمل بالتواصل مع أسرتيهما على استعادتهما». وقال والد أحد الشابين، وهما طالبان في مدرسة ثانوية في تولوز، إنهما غادرا فرنسا في السادس من يناير، وهما الآن في سوريا «مع مقاتلي القاعدة». وصرح الأب لصحيفة لا ديبيش دو ميدي الإقليمية «ابني تعرض لغسل دماغ على الإنترنت منذ بداية ديسمبر». وقال الوزير إن هذه الحالات عائدة لأسباب عدة «لأنه يمكن التوجه إلى سوريا بسهولة نسبية لأن هذه المعركة تبدو عادلة بما أن القوى الكبرى تدين تصرفات نظام بشار الأسد.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا