• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

الأول اشترى منزلاً في لندن.. والثاني مطلوب في السيتي

«المدفعجية».. بين بقاء أوزيل ورحيل سانشيز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

القاهرة (الاتحاد)

يجمع الخبراء على أن النجمين الألماني مسعود أوزيل والشيلي أليكسيس سانشيز، هما مفتاح انتصارات فريق أرسنال الانجليزي ويشكلان سوياً ثنائياًً في مباريات الدوري الانجليزي «البريميرليج» منذ بداية هذا الموسم.. ولهذا كانت أخبارهما موضع اهتمام الصحف الانجليزية بشكل يومي.. والجديد الذي تناولته الصحف أن مسعود أوزيل ينوي الاستمرار لفترة طويلة في انجلترا سواء مع ناديه الحالي أو مع أي ناد آخر، إذ أنه قام مؤخراً بشراء منزل جديد بمبلغ 10 ملايين جنيه استرليني «ما يقرب من 5. 11 مليون يورو»،

اذ كشفت صحيفة «ذا صن» النقاب عن شراء النجم التركي الأصل لهذا المنزل بل إنها قامت بالتحقق من ذلك من خلال جيران أوزيل الذي أكدوا أنهم شاهدوه أكثر من مرة وشاهدوا سيارتين من سياراته إحداهما مرسيدس والأخرى موديل لامبورجيني، وقامت بالتقاط بعض الصور للمنزل وللسيارتين كما صورت بالفيديو أوزيل وهو في طريقه لركوب سيارته ومعه كلبه. المنزل يقع في أحد الأحياء الراقية في العاصمة الانجليزية لندن ويضم ست غرف وقاعة استقبال كبيرة ومطبخ على أحدث طراز وقاعة سينما.

وربطت الصحيفة بين شراء هذا المنزل بهذا السعر الخرافي وبين مفاوضات أوزيل على تجديد عقده مع «المدفعجية» وهى المفاوضات التي لم تنته رسمياً بعد ولكنها لم تمنع اللاعب من شراء هذا المنزل المكون من ثلاثة طوابق، ما يعني أيضا رغبته في البقاء في لندن لسنوات قادمة.

أما اليكسيس سانشيز نجم «المدفعجية» الآخر، فقد فضل عدم الحديث عن تمديد عقده مع هذا النادي اللندني حتى الآن، وهو العقد الذي ينتهي في يونيه 2018، ما يشير إلى أنه على استعداد للانتقال إلى ناد آخر سواء في انجلترا أو خارجها لمواصلة مغامرته الأوروبية الناجحة. وتقول صحيفة «ديلي ميرور» أن سانشيز لم يتوصل مع «المدفعجية» إلى أي اتفاق جديد بشأن تمديد عقده في الوقت الذي كشفت فيه الصحيفة النقاب عن وجود أكثر من ناد أوروبي كبير في انتظاره إذا ما قرر بالفعل ترك «المدفعجية».

وحددت الصحيفة بالاسم فريقين الأول هو مانشستر سيتي والثاني هو يوفنتوس الإيطالي. وقالت: تألق سانشيز من بداية هذا الموسم في مركزه الجديد الذي وضعه فيه أرسين فينجر المدير الفني لأرسنال في قلب الهجوم وسجل من خلاله 6 أهداف في 11 مباراة في «البريميرليج» كان عنصر إغراء لهذه الأندية، فضلاً عما يتمتع به هذا النجم الدولي التشيلي من موهبة ومهارة وإمكانيات هجومية رائعة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا