• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

المعايير تثير الجدل وتحتاج إلى تفسير

4 عقوبات «آسيوية» لأنديتنا تحمل «القسوة» و«الغرابة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

مراد المصري (دبي)

جاءت العقوبة التي تكبَّدها نادي النصر من لجنة الانضباط بالاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لتفتح ذكريات العقوبات القاسية أو الغريبة التي نالتها أنديتنا خلال مشاركتها في منافسات دوري أبطال آسيا لكرة القدم، والتي تباينت بين الأدلة والوقائع التي لا يمكن قلب المعطيات فيها، وبين عقوبات أخرى جاءت ما بين الغرابة أو الظلم من الاتحاد القاري، وأثارت هذه العقوبات الأربع الكثير من الجدل حول المعايير، وأكدت أنها تحتاج إلى تفسير في كثير من الأحيان حتى تكون مقنعة، ورادعة.

تزوير فاندرلي

لم تتوقف عقوبة الاتحاد الآسيوي عند حد إيقاف فاندرلي عن اللعب مدة 3 أشهر، وإجباره على العودة باللعب بجنسيته البرازيلية، عوضاً عن الإندونيسية التي وجدها الاتحاد القاري مزوَّرة، وتخطى الأمر ليصل إلى إجبار «العميد» على إعادة مبلغ 340 ألف دولار، قيمة الجوائز المالية للمشاركة في النسخة الحالية بدوري أبطال آسيا، ومنعه من المشاركة في المسابقة حتى عام 2018، مع وقف التنفيذ لهذه العقوبة.

وكال الاتحاد الآسيوي في بيانه الاتهامات للنصر، رغم أن النادي لم يقم بالاستئناف على العقوبة، وكان اللاعب فقط يقف أمام لجنة الانضباط، في تحامل زائد على ممثل الكرة الإماراتية.

وجعلت هذه الحادثة مسألة تزوير جوازات اللاعبين الآسيويين تنطرح بقوة وشكل جدي على الساحة القارية، عوضاً عن السنوات الماضية التي وقف فيها الاتحاد القاري موقف المتفرج، بينما كان اللاعبون القادمون من أميركا الجنوبية تحديداً، يشاركون بجنسيات آسيوية مختلفة، لتأتي الطامة الكبرى التي كانت متوقعة يوماً ما، في ظل عدم الثقة ببائعي هذه الجوازات أو وسطاء أعمال اللاعبين الباحثين عن الأرباح المادية فقط. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا