• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

نورين يشعل «السباق إلى دبي» قبل الانطلاقة بـ24 ساعة

اعتماد «الموانئ العالمية» للجولف ضمن «النخبة السباعية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

دبي (الاتحاد)

حصد السويدي أليكس نورين، لقب بطولة تحدي ند بانك للجولف في جنوب أفريقيا، ليرفع حدة المنافسة التي باتت محصورة بين4 لاعبين على لقب الجولة الأوروبية «السباق إلى دبي»، قبل ساعات من ضربة البداية للمنافسات التي تنطلق غداً لبطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، بمشاركة أفضل 60 لاعباً حول العالم على مدار نتائجهم الموسم الحالي، يتنافسون على جوائز مالية تصل إلى 8 ملايين دولار.

وساهم فوز نورين بلقب «المدينة المشرقة» إلى تقدمه للمركز الرابع على حساب الأيرلندي الشمالي روري ماكلروي حامل لقب البطولة، لتصبح المنافسة بين أربعة لاعبين على لقب «السباق إلى دبي»، مع وجود السويدي هنريك ستينسون في المركز الأول، والإنجليزي داني ويليت ثانياً، ونورين ثالثاً، وماكلروي رابعاً.

تزامن ذلك مع إعلان الجولة الأوروبية، عن ضم بطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، ضمن قائمة «جولة روليكس»، وهي قائمة تضم 7 من بطولات نخبة تنطلق العام المقبل، بجوائز مالية تصل إلى 7 ملايين دولار، تضاف إلى قيمة جوائز (السباق إلى دبي)، وتمنح مشاركة حصرية لأفضل 10 لاعبين على قائمة الترتيب الموسم الحالي.

وستتواجد بطولة جولة موانئ دبي العالمية للجولف، بوصفها الوحيدة من المنطقة، ضمن هذه القائمة لعام 2017، إلى جانب بطولات: (بي أم دبليو) في المملكة المتحدة مايو المقبل، بطولة سوق دبي الحرة المفتوحة في أيرلندا يونيو المقبل، بطولة أبردين في أسكتلندا يوليو المقبل، بطولة إيطاليا المفتوحة في روما في أكتوبر المقبل، بطولة الخطوط الجوية التركية وبطولة نيدبانك في جنوب أفريقيا، وكلتاهما في نوفمبر المقبل.

وأعلن كيث بيلي، المدير التنفيذي للجولة الأوروبية، وقال: ما تقدمه الإمارات ساهم في تحقيق نقلة للعبة في المنطقة والعالم، الجميع حالياً يتنافس تحت مسمى دبي، عبر منافسات (السباق إلى دبي)، التي نفتخر بالارتباط بهذا الاسم الذي يضفي الحيوية والحماس للاعبين، دائماً ما تجد نفسك تتطلع للتفوق هنا، وتشعر بالطاقة الإيجابية في هذا المكان الرائع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا