• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختتام التدريب البحري المصري - الروسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

القاهرة (وكالات)

اختتمت أمس فعاليات التدريب البحري المصري - الروسي المشترك «جسر الصداقة 2015»، الذي أجرته تشكيلات من القوات البحرية المصرية بالتعاون مع القوات البحرية الروسية، واستمر عدة أيام بالمياه الإقليمية المصرية بالبحر المتوسط. وكانت المراحل التحضيرية للتدريب قد اشتملت على عقد العديد من المؤتمرات والمحاضرات، للتنسيق بين الجانبين، وإعداد الوحدات البحرية وأطقمها، لتنفيذ جميع أنشطة التدريب بما يحقق التفاهم والتكامل بين العناصر والقوات المشاركة. وتضمنت مراحل التدريب بالبحر أعمال الاستطلاع، والتصدي للأهداف البحرية المعادية، وتنفيذ تشكيلات إبحار عدة، لاتخاذ الأوضاع الهجومية والدفاعية، والتدريب على أعمال الإمداد والتزود بالوقود، أثناء الإبحار، وأعمال حق الزيارة، والتفتيش للسفن، ومكافحة الغواصات، والقرصنة البحرية وأعمال البحث والإنقاذ، ونجدة السفن الغارقة. وتأتي هذه الأنشطة في إطار خطة التدريبات المشتركة للقوات المسلحة مع الدول الشقيقة والصديقة، لتبادل الخبرات، والتعرف إلى كل ما هو حديث في أساليب القتال البحري، وما يتم تطويره في هذا المجال، وصولاً لأعلى معدلات الكفاءة والاستعداد القتالي. وقد عقد اللواء بحري أ.ح أسامة منير ربيع، قائد القوات البحرية، والفريق أليكساندر فيدوتينكوف، نائب قائد القوات البحرية الروسية، مؤتمراً صحافياً، أكدا فيه أهمية التدريب في دعم التعاون البحري المشترك بين القوات المسلحة لكلا البلدين، وتنمية قدرات ومهارات العناصر المشاركة، للعمل في مختلف المسارح البحرية بما يسهم في إرساء دعائم الأمن والاستقرار، والتصدي للمخاطر والتحديات، التي تواجه المنطقة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا