• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«الشراكة عبر الهادئ».. «الجمهوريون» يؤيدون أوباما!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

من المقرر أن يصوت مجلس النواب يوم الجمعة القادم على إجراء مثير للانقسام بشكل مرير، حيث إنه سيعطي الرئيس أوباما سلطة أكبر لتسريع عملية تمرير الاتفاقيات التجارية وتأمين جزء رئيسي من إرثه.

وعلى رغم المعارضة الشديدة من المشرعين «الديمقراطيين»، وسلسلة من مناورات الغرف الخلفية التي تتم في اللحظة الأخيرة علاوة على ضغط شديد من البيت الأبيض، فإنه من المتوقع أن يكون التصويت على وشك منح أوباما واحداً من أكبر انتصاراته التشريعية أو تقديم انتكاسة موجعة، غالباً على يد حزبه.

وفي مؤشر على مدى التقارب الذي سيكون عليه التصويت، فإن أوباما يمارس ضغوطاً على «الديمقراطيين» لتأييد الإجراء، بما في ذلك القيام بزيارة نادراً ما تحدث إلى الكونجرس (كابيتول هيل) والتي كان المخطط القيام بها يوم الجمعة، بحسب ما ذكر مساعدو الرئيس. ومساء يوم الخميس الماضي، ظهر الرئيس بصورة لم تكن مقررة في مباراة البيسبول السنوية بين أعضاء الكونجرس من الحزبين «الديمقراطي» و«الجمهوري»، التي أقيمت في «بال بارك» في ملعب المواطنين، حيث التقى بكبار المسؤولين «الديمقراطيين» في مجلس النواب.

وقال الرئيس إن ما يسمى بسلطة «المسار السريع» تعد أمراً حيوياً لجهود إدارته لإتمام اتفاق التجارة الحرة مع 11 دولة أخرى من الدول المطلة على المحيط الهادي. يُذكر أن مجلس الشيوخ وافق على هذا التشريع الشهر الماضي. ومن المقرر أن هذا الإجراء سيمنح إدارة أوباما القدرة على اختتام المفاوضات بخصوص اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي، وهو اتفاق التجارة الحرة الذي ظل سنوات في مرحلة الإعداد، ويقدم اتفاقاً نهائياً للكونجرس للنظر فيه بصورة عاجلة، وتصويت مباشر مع عدم وجود تعديلات.

ومن المتوقع أن تكون اتفاقية الشراكة عبر المحيط الهادي واحدة من أكبر جهود التجارة في العالم على الإطلاق وأكثرها طموحاً، حيث تهدف إلى إزالة الحواجز ووضع قواعد للاستثمار والتجارة من شأنها أن تؤثر على 40 في المائة من الاقتصاد العالمي. ويتضمن الاتفاق المقترح أقساماً متعددة تشمل نصوصاً بشأن العمل والملكية الفكرية وتدفق البيانات عبر الحدود والشركات المملوكة للدولة.

وعلى الرغم من أن تصويت يوم الجمعة لن يضمن أن اتفاق الشراكة عبر المحيط الهادي سيتم التصديق عليه، فإن الفشل في تمرير سلطة المسار السريع حتماً سيقتل الاتفاق. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا