• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السلطات الأفغانية: «استخبارات أجنبية» وراء هجوم كابول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

كابول (وكالات) - اتهم مجلس الأمن القومي الأفغاني الذي يترأسه الرئيس حامد كرزاي، أمس، «أجهزة استخبارات أجنبية» بالوقوف وراء التفجير الذي استهدف مطعماً في كابول الجمعة، في ما بدا كأنه إشارة إلى باكستان. وأشار المجلس إلى أن «مثل هذه الهجمات المعقدة والمتطورة لا يمكن أن تكون فقط صنيعة طالبان»، معتبراً أن «أجهزة استخبارات من وراء الحدود تقف بلا شك وراء مثل هذه الهجمات الدامية». وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري الذي تعرض له «مطعم لبنان» في وسط كابول، وأسفر عن مقتل 21 شخصاً، بينهم 13 أجنبياً.

وشكلت باكستان الداعم الرئيسي لنظام طالبان سابقاً. وأبدت السلطات الأفغانية مراراً شكوكاً حيال صلات محتملة بين متشددي طالبان وأجهزة الاستخبارات الباكستانية.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا