• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

«الطاقة» و«الأطلس»: القمة العالمية للطاقة في أبوظبي يناير المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنعقد القمة العالمية للطاقة يومي 12 و13 يناير 2017، حسب ما أعلنت وزارة الطاقة في بيان، أمس، مضيفة أنها تعقد بالتعاون مع المجلس الأطلسي الأميركي، وبالتزامن مع أسبوع أبوظبي للاستدامة، وتهدف إلى تحقيق التنمية المستدامة من خلال مناقشة موضوعات تعزيز أسواق الطاقة وحماية المناخ، وتشجيع الابتكار واستخدام التقنيات المتقدمة.

وقد تم تدشين هذه المبادرة المشتركة بين وزارة الطاقة في دولة الإمارات العربية والمجلس الأطلسي الأميركي رسمياً، بموجب مذكرة تفاهم وقعها معالي سهيل محمد فرج المزروعي وزير الطاقة، وفريدريك كيمبي، رئيس مجلس الإدارة والمدير التنفيذي للمجلس الأطلسي الأميركي.

وقال معالي سهيل محمد فرج فارس المزروعي وزير الطاقة «هذه المناسبة هي المرة الأولى التي يستضيف فيها المجلس الأطلسي هذا الحدث الأبرز في دول مجلس التعاون الخليجي».

وأضاف معاليه «ستكون هذه القمة بمثابة منصة مثالية لإجراء مناقشات تفاعلية ومهمة مع قادة العالم والمؤثرين الرئيسين في قطاع الطاقة العالمي حول مستقبل قطاع الطاقة، وكيف سيتأثر من خلال التوجهات السياسية والأمنية الأخيرة».

وقال فريدريك كيمبي، رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي للمجلس الأطلسي «إن الإمارات دولة عالمية رائدة في تطوير موارد الطاقة»، مضيفاً «لذلك، فإن أبوظبي هي المكان والشريك المثالي لهذه القمة العالمية التي ستكون منبراً مهماً لاجتماع صانعي السياسات وقادة الأعمال، وخبراء من القطاع الخاص لاستكشاف التأثيرات الجيوسياسية والاقتصادية لأسواق الطاقة والتقنية سريعة التغير».

وقال السفير ريتشارد مورنينجستار، المدير المؤسس لمركز الطاقة العالمية التابع للمجلس الأطلسي الأميركي «أصبح أمن الطاقة موضوعاً متزايداً الأهمية بالنسبة للأمن القومي الأميركي، مع تداعيات بعيدة المدى على ديناميات الطاقة العالمية»، وقال أيضاً «ستقدم القمة الجديدة بلا شك مكاناً أساسياً لمناقشة تحديات الطاقة القصوى، وستمهد الطريق من خلال تقديم حلول خلّاقة ومبتكرة».

وتتناول قمة أبوظبي مناقشة موضوعات ومحاور مهمة، أبرزها أنظمة الطاقة وتقنياتها، ودراسة النفط والغاز والطاقة النووية، والتطورات في سوق الطاقة المتجددة في سياق التحديات السياسية والأمنية الكبيرة. وستركز القمة على 3 محاور رئيسة هي الآثار المترتبة على الانتخابات الأميركية للأمن العالمي وحيز الطاقة، والنظام الجديد الناشئ لسوق النفط والغاز وتقنيات الطاقة المتقدمة في سياق تحول قطاع الطاقة وتغير المناخ.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا