• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

صوم الأطفال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

يتعلق صوم الأطفال، بسن الطفل وحالته الصحية والنفسية، لذلك ينصح باستشارة طبيب الأطفال الذي باستطاعته تحديد إمكانية صيام الأطفال من عدمها. في حالة صوم الأطفال، على الأهل توفير الكمية اللازمة من السوائل بعد ساعات الصيام واتباع نظام غذائي متوازن والاهتمام جيداً بالأطفال. يرجى عدم إجبار الطفل على الصوم بالقوة بل الاستجابة لرغباته وحالته الصحية. إليكم عرضاً مرئياً مفصلاً حول صيام الأطفال:

وينبغي تدريب الطفل على الصيام بعد سن السابعة ولا يجوز إجبار الأطفال على الصوم ويراعى التدرج في صيام الطفل عاماً بعد عام. إذ لا ينصح بأن يصوم الشهر كله، بل ينصح بتحديد أيام الصوم، مثلًا: اليوم الأول من رمضان واليوم الأخير منه أو الامتناع عن الطعام فقط والاستمرار بشرب الماء، أو تحديد ساعات الصوم خلال النهار، مثلاً من الثامنة صباحاً حتى الثانية بعد الظهر.

وفي حالة صيام الأطفال يطلب من الأهل الانتباه إليهم. فإن شعر الطفل بالتعب أو لم يستطع تحمل الصوم يجب التوقف عن الصوم والإفطار حالاً.

ويمكن للوالدين تشجيع أولادهم على الصيام بإعطائهم هدية في كل يوم، أو بتذكية روح المنافسة بينهم وبين أقرانهم أو من هو دون سنهم، ويمكن تشجيعهم على الصلاة بأخذهم إلى المساجد للصلاة فيها، وبخاصة إذا خرجوا مع الأب وصلوا في مساجد متفرقة في كل يوم. وكذلك يمكن تشجيعهم بمكافأتهم على ذلك، سواء كانت المكافأة بالثناء عليهم ومدحهم، أو شراء ما يحبون ونحو ذلك.

محمد أمجد- أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا