• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

لسان الحق والعلم

جزيرة العرب.. خضراء قبل يوم القيامة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

أحمد محمد (القاهرة)

تحدث النبي الكريم بدقة فائقة عن حقيقة علمية لم يتمكن العلماء من إثباتها إلا قبل سنوات قليلة بأن صحراء العرب كانت مروجاً وأنهاراً، حدث - صلى الله عليه وسلم - عن ماضي ومستقبل هذه الصحراء وربط حقيقة يوم القيامة بحقيقة علمية اكتشفها العلماء بعد أكثر من أربعة عشر قرناً، لتكون دليلاً على صدق كلامه، فعن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال: «لا تقوم الساعة حتى تعود أرض العرب مروجاً وأنهاراً».

الدورات الجليدية

ويؤكد الدكتور زغلول النجار، أستاذ علوم الأرض في عدد من الجامعات العربية والغربية، أن الأرض مرت بعدد من دورات زحف الجليد على اليابسة، وتعرف هذه الدورات باسم «الدورات الجليدية»، حيث تتحول كمية من مياه البحار إلى ثلوج، وتتجمع في أحد قطبي الأرض أو فيهما معاً، ثم تبدأ بالزحف في اتجاه خط الاستواء، وفي أثناء الزحف الجليدي، تتحول مناطق معينة في خطوط الطول والعرض العليا إلى مناطق جليدية تنعدم فيها الحياة، بينما يتغير الطقس في مناطق أخرى، فتتحول إلى مناطق أمطار غزيرة، بسبب التغير في المناخ، ومن هذه المناطق الحزام الصحراوي الممتد من موريتانيا غرباً إلى أواسط آسيا شرقاً، حيث ثبت أن هناك أودية جافة منتشرة في صحارى تلك المنطقة، وأنها شقت في تلك الفترة حين كانت أنهاراً متدفقة ثم جفت مع تناقص كمية الأمطار.

ومن ذلك ما حدث في بلاد العرب، فقد ثبت بالدراسة أن جزيرة العرب مرت خلال الثلاثين ألف سنة الماضية بفترات ممطرة، كسيت خلالها بالمروج الخضراء، وتدفقت فيها الأنهار بالمياه، وتحولت المنخفضات فيها إلى بحيرات، حتى إن صحراء الربع الخالي التي تعتبر اليوم واحدة من أكثر مناطق الأرض جفافاً، ثبت أن بها أعداداً من البحيرات الجافة والمجاري المائية المدفونة تحت رمالها، وأن تلك البحيرات والمجاري كانت زاخرة بالحياة ومتدفقة بالمياه إلى زمن قوم عاد، الذين أقاموا في جنوب الجزيرة العربية حضارة.

شواهد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا