• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الأزمة في تركيا تلقي بظلالها على لقاءات أردوغان في بروكسل

أنقرة مستعدة لمناقشة «كل الموضوعات» مع أوروبا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

أنقرة، بروكسل (وكالات) - أعلن وزير الخارجية التركي احمد داود أوغلو أمس انه مستعد لمناقشة كل المسائل مع الاتحاد الأوروبي بما في ذلك الأزمة السياسية التي تشهدها بلاده حاليا ومشاريع الإصلاح المثيرة للجدل، وهو ما يمثل تراجعاً عن موقفها الرافض لما أسمته التدخل الأوروبي في شؤونها الداخلية.

يأتي ذلك فيما يري مراقبون أن الأزمة السياسية في أنقرة ستؤثر سلباً على الزيارة التي سيقوم بها رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان غداً إلى بروكسل لتشكل عودة للعلاقات بين تركيا والاتحاد إلى الوراء بدلا من خطوة إلى الأمام كان يفترض أن تجسدها.

وقال داود اوغلو للصحفيين خلال زيارة إلى محافظة أضنة الجنوبية “نحن مستعدون لمناقشة كل شيء بما في ذلك مشروع إصلاح القضاء” الذي تريد الحكومة الإسلامية المحافظة من خلاله تعزيز السيطرة على المجلس الأعلى للقضاء وعلى المدعين.

وأضاف “إذا كان هناك أي شيء يتناقض مع معايير الاتحاد الأوروبي فإننا سنستمع” لملاحظات الأعضاء الـ28 في الاتحاد مشددا على “ضرورة استقلال القضاء”، وسيرافق الوزير رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان في أول زيارة يقوم بها إلى بروكسل منذ خمس سنوات.

وأضاف “نحن مستعدون لسماع أي انتقاد وأي وجهة نظر طالما كانت تلك الانتقادات والآراء تستند إلى المعايير والقواعد السارية في الاتحاد الأوروبي”.

لكنه حذر بروكسل من اتخاذ “موقف تمييزي” ضد تركيا. وحث الاتحاد الاوروبي على ان يفتح فورا الفصلين 23 و24 من مفاوضات الانضمام التي تتناول المسائل المتعلقة بدولة القانون والنظام القضائي. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا