• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

عبدالله جاسم: البطولة تحتفظ بمكانتها في القلوب بعيداً عن «الشخصنة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - يرى عبدالله جاسم مدير الشؤون الرياضية بنادي الأهلي القطري واللاعب الدولي السابق، أن الرموز في دورات الخليج، رغم تواري الشخصيات الأبرز منها، إلا أن الشيخ عيسى بن راشد والشيخ أحمد الفهد يمثلان الحضور الجميل، ويمنحان كل بطولة الطعم الخاص بتصريحاتهما المثيرة للجدل، والتي يخطفان بها النجومية من المنتخبات واللاعبين.

وقال: من الرائع جداً أن تتابع مثل هذه التصريحات، وأعتقد أن ظهور أحمد الفهد يمثل امتداداً لوالده الشهيد، ويمكننا القول إن هذا «الشبل» من ذاك «الأسد»، لكن ظهور شخصيات أخرى بالمواصفات نفسها في المستقبل غير وارد، لأن مثل هذه الشخصيات قل أن يجود الزمان بمثلها، سواء في روح الدعابة عندها أو في طبيعة شخصياتها التي تشكل الحضور القوي والجاذب للانتباه على الدوام.

ويرجع عبدالله جاسم الأسباب في عدم ظهور شخصيات جديدة في بطولات كأس الخليج، إلى التطور الذي حدث في مختلف مناحي الحياة وتغيير قيادات الاتحادات باستمرار، بعكس الجيل السابق الذي جلس على قمة الهرم الرياضي لأطول فترة.

وأضاف: إن طبيعة الشخصيات الحالية مختلفة، ومنها الخجول وآخر يتجنب التصريحات الجريئة، حتى وإن كانت من باب المزاح، ورفع روح المنافسة الشريفة، ولكن مع ذلك فإن بطولة الخليج سوف تظل تمثل قيمة خاصة، وفي قلوب الخليجين حتى وإن قل عدد الشخصيات المثيرة للجدل.

وأوضح عبد الله جاسم أن ميزة بطولة الخليج أنها احتفظت بطابعها وبالقدر نفسه من الاهتمام الإعلامي، رغم عدم وجود رموز بالقدر نفسه في الدورات الأولى، وأسهم التطور الكبير في الإعلام على أن تحتفظ ببريقها الذي لم يطفئه تغير اهتمام المنتخبات المشاركة فيها، والتي أصبحت تعمل من أجل بطولات أكبر، ولعل البطولة الحالية أكبر دليل فهناك عدد من المنتخبات ما زالت تملك فرصة التأهل إلى كأس العالم، لذلك تعتبر المشاركة فرصة للتحضير القوي للاستحقاق الأكبر وهو تصفيات المونديال، لذلك كل هذه عوامل مشتركة قد أدت الى اختفاء حدة التنافس بشكله القديم، وبالتالي انعكست على ما يدور قبل وأثناء البطولة من تصريحات قوية وتحديات وتوقعات.

وقال عبد الله جاسم أن الشيخ عيسى بن راشد والشيخ أحمد الفهد يمثلان آخر عنقود النجوم الإداريين في العرس الخليجي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا