• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

ضغوط بيع متجددة تدفع سوق دبي المالي للتخلي عن مستوى 4200 نقطة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 30 يونيو 2014

دفعت ضغوط بيع متجددة مؤشر سوق دبي المالي للتخلي مجدداً عن مستوى 4200 نقطة في مستهل التداولات الأسبوعية أمس، وسط مخاوف من عودة السوق دون مستوى 4000 نقطة الذي كسره خلال موجة الهبوط الدامية الأسبوع الماضي.

وانخفض المؤشر العام بنسبة 2,3%، وأغلق عند مستوى 4123 نقطة، وتمسك السوق بالبقاء فوق مستوى 4200 نقطة في النصف ساعة الأولى من بداية الجلسة، بيد أن عودة البيع الذي طال كافة الأسهم القيادية، وتركز على سهم الاتحاد العقارية وليس «أرابتك» كما جرت العادة، دفعت السوق نحو التراجع، وظل حتى قبل الإغلاق بنصف ساعة يتداول أفقياً فوق مستوى 4250 نقطة، بدأ بعدها يتعرض لضغوط بيع قوية، فاقم من خسائر السوق.

وبحسب تقرير سوق دبي المالي، جاءت أحجام وقيم التداولات عند أدنى مستوياتها خلال العام الحالي، تجاوزت بقليل 400 مليون درهم إلى 410,8 مليون، وذلك من تداول 234,6 مليون سهم جرى تنفيذها من خلال 4744 صفقة. وسجلت أسعار 8 شركات ارتفاعاً غالبيتها أسهم شركات أجنبية، فيما تراجعت أسعار 21 شركة، واستقرت أسعار شركة واحدة.

وقاد سهم شركة الاتحاد العقارية موجة هبوط جديدة افتتح بها السوق تعاملات شهر رمضان، وتصدر السهم قائمة الأسهم الأكثر هبوطاً بنسبة 7,3% إلى 1,78 درهم، كما تصدر قائمة الأسهم الأكثر نشاطاً من حيث الحجم بتداول 51,2 مليون سهم بلغت قيمتها 96,2 مليون سهم.

وعلى عكس المتوقع، تراجع ترتيب سهم أرابتك في قائمة الأسهم الخاسرة الذي ظل يتصدرها يومياً وبالحد الأقصى في غالبية الجلسات طيلة الأسبوعين الماضيين، متراجعاً إلى المرتبة الرابعة في القائمة بانخفاض نسبته 6,4% إلى 2,90 درهم، غير أنه حافظ على صدارته في قائمة الأسهم النشطة من حيث القيمة بتداولات بلغت 109,2 مليون درهم تعادل 26,5% من إجمالي تعاملات السوق، مقارنة مع 45 - 50% من تداولات السوق غالبية جلسة الأسبوع الماضي.

وتخلى سهم شركة إعمار العقارية من جديد عن مستوى الدراهم التسعة، الأمر الذي زاد من الضغط على السوق، لما للسهم من وزن كبير في المؤشر 23%، وتراجع السهم إلى مستوى 8.73 درهم بانخفاض نسبته 2,7%، وحل ثالثاً من حيث قيمة التداولات بنحو 52,4 مليون درهم من تداول 5,2 مليون سهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا