• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

أبوبكر الماس: «خليجي 18» بأبوظبي آخر البطولات إثارة وتشويقاً في التصريحات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 16 يناير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - أكد أبو بكر الماس نجم الكرة اليمنية السابق ولاعب القرن في بلاده، أن كأس الخليج الثامنة عشرة التي أقيمت في أبوظبي، هي آخر بطولة شهدت إثارة وتشويقاً، من حيث التصريحات الإدارية القوية، وما وفرته من زخم يمنح المنافسة تشويقاً وسخونة داخل الملعب، في سيناريو مشابه للنسخ الأولى من البطولة.

وقال الماس: يجب أن يكون هناك تواصل في الأجيال للرموز من دول المنطقة المختلفة في دورات الخليج التي عرفت بقامات رائعة كان لها سبق الريادة في إطلاق البطولة وتواروا عن المشهد، كما أن البطولة وعبر تاريخها قدمت العديد من الرموز من اللاعبين والإعلاميين، وارتبط بهم الشارع الرياضي في دول الخليج واليمن والعراق، ولا ننسى أن هناك العديد من «المانشيتات» الصحفية ما زالت عالقة بالأذهان من سنوات طويلة، لتصريحات رموز رياضية في دورات كأس الخليج.

وأضاف: المعروف أن حدة التنافس كانت أبرز بين السعودية والإمارات في فترات سابقة، وهناك تصريحات قوية من الطرفين تعزز المنافسة الشريفة، وتعطي البطولة الطعم الجميل والمحبب، لكن حالياً تلاشى هذا الدور، ونتمنى أن تبرز رموز جديدة، كما من حق الأجيال الجديدة، أن تعرف كيف حفر الرموز السابقون في الصخر لكي ترى هذه البطولة النور؟ وكيف أنها أسهمت في صناعة نجوم إداريين ولاعبين وإعلاميين بتصنيفاتهم المختلفة.

واعتبر الماس أن انتشار البث الفضائي يساعد في التعريف بتاريخ البطولة، مشيداً بالدور الذي تقوم به العديد من القنوات الرياضية في هذا المجال، ورغم قناعته بأن الرواد من الرموز مثل الراحلين الأمير فيصل بن فهد والشيخ فهد الأحمد، بجانب الشيخ عيسى بن راشد الذي يعطي زخماً لدورات الخليج، ليس لهم مثيل، إلى أن تبرز أجيال جديدة من الإداريين يقومون بالدور نفسه، وهو أمر وارد خاصة أن لكل زمن معطياته.

وأبدى الماس أسفه على عدم تنفيذ مقترحه الذي قدمه إلى اللجنة المنظمة لبطولة «خليجي 20 باليمن» لتكريم رموز دورات الخليج السابقة بالشكل المطلوب، حيث أغفل العديد من الأسماء، وهو من حق الرموز، ليس الإدارية فقط، بل كل الرموز التاريخية لدورات الخليج، سواء إعلامية أو لاعبين أو غيرهم، ويجب أن يتم تكريمهم وفاءً لما قدموه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا