• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

لفت أنظار العالم ويعاود الظهور عام 2034

بالصور .. «القمر العملاق».. ظاهرة فريدة لم تحدث منذ 68 عاماً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

هناء الحمادي (أبوظبي) ، (ا ف ب)

Abu Dhabi   ( ابوظبي )

في ظاهرة فلكية لا تتكرر كثيراً، شاهد سكان الإمارات أمس ظاهرة «القمر العملاق»، الذي تم رصده للمرة الأولى عام 1948 وفق علماء الفلك. وبحسب إبراهيم الجروان مساعد مدير مركز الشارقة لعلوم الفضاء والفلك. يقول «ظهر القمر أمس في أكبر بدر، وهذه الظاهرة لم تحدث منذ 68 عاماً، وهي فرصة تابعها محبو الظواهر الفلكية الفريدة بشغف». يضيف الجروان: كان هذا القمر في أقرب نقطة له من الأرض، وأصبح أكبر من الحجم الطبيعي بنسبة قليلة، كما كان أكثر إشراقاً وسطوعاً. ويوضح الجروان: من المحتمل أن يحدث ارتفاع كبير بحركة المد والجزر خلال فترة الحضيض. وقد سجلت ظاهرة القمر العملاق آخر مرة في 26 يناير عام 1948، ولن يتكرر اقترابه من الأرض إلى هذه المسافة مجدداً قبل 25 نوفمبر عام 2034. من جهة أخرى، اتجه آلاف الشغوفين بمراقبة الفضاء في دول آسيا المطلة على المحيط الهادئ إلى أسطح المباني وإلى الشواطئ أمس الاثنين، لمشاهدة ظاهرة «القمر العملاق» التي لم يسبق لها مثيل منذ سبعين عاماً. وفي اليابان، احتشد مئات الأشخاص على سطح إحدى ناطحات السحاب في طوكيو لمشاهدة القمر، وفي سيدني تجمع الآلاف بشاطئ بوندي بيتش، لمشاهدته. أما في إندونيسيا، فشهدت جزيرة بالي السياحية تجمعات مماثلة. وفي تايوان، يضع المتحف الفلكي في تايبيه تلسكوبات عدة في وسط المدينة، لمشاهدة القمر. وفي نيودلهي، حاول البعض تحدي التلوث الجوي لمشاهدة الظاهرة بالمناطق النائية، حيث نسبة التلوث في الجو أقل.

Abu Dhabi   ( ابوظبي قصر الامارات )

كما ظهر «القمر العملاق» في أماكن متفرقة من العالم، مثل نيويورك ولندن وفرانكفورت وكازاخستان وشيلي وبكين وفلادلفيا وكندا وهونج كونج ونيبال وكمبوديا وإسبانيا وميانمار، وغيرها. وقال عالم الفلك جيم لاتيس من جامعة ويسكونسن، إن القمر العملاق يظهر عند تزامن موعد ظهور البدر مع مرور القمر عند أقرب نقطة من الأرض في مداره الذي يستغرق 28 يوماً.

العين ( العين ) ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا