• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

النيادي: تطبيق برنامج الاستدامة إلزامي لتقييم المباني في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

مراكش (الاتحاد)

كشف مطر النيادي وكيل وزارة الطاقة، أن تطبيق برنامج استدامة في إمارة أبوظبي كبرنامج إلزامي لتقييم المباني في معايير المباني المستدامة، يؤدي إلى خفض الانبعاثات من 30- 35%، مشيراً إلى أن البرنامج يأتي ضمن العديد من الإنجازات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة والمتمثلة في وضع مبادئ توجيهية ومعايير ترجمت إلى لوائح لقيادة قطاع البناء في هذا الاتجاه المهم.

وقال الدكتور مطر النيادي في تصريحات صحفية على هامش مشاركة وفد دولة الإمارات في اجتماع «مهمة الابتكار» ضمن اجتماعات مؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الإطارية بشأن التغير المناخي المنعقدة حالياً في مدينة مراكش في المملكة المغربية: إن قطاع البناء والتشييد يعتبر الأنسب للابتكار لتحقيق نسب أعلى في خفض مستويات الانبعاثات الكربونية، وكذلك معايير البناء الخضراء التي كانت قد ألزمتها بلدية دبي منذ عام 2014، واستكملت هذه الجهود بمبادرة «الصفاة» التي يتوقع أن تسهم في خفض استهلاك الطاقة في المباني بنسبة 20% وبنسبة 34% في الاستهلاك الكلي للطاقة. كما كانت هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس أول من يضع مواصفات لكفاءة أجهزة التكييف.

وأكد النيادي أن دولة الإمارات تدعم المبادرات المدرجة ضمن مهمة الابتكار بما يسهم في توظيف الابتكار في مجال الطاقة النظيفة، ويمكن تحقيق ذلك من خلال تنويع وتوسيع مجالات التعاون بين مختلف القطاعات وتحقيق تجانس في مخرجات قطاع البحث والتطوير، مع القطاع الحكومي والخاص.

يذكر أن وفد الدولة المشارك يضم المهندسة فاطمة الشامسي وكيل الوزارة المساعد لشؤون الكهرباء وطاقة المستقبل، والمهندسة مشاعل عمران مدير إدارة طاقة المستقبل وأمن الإمدادات، ومروة العوضي رئيس قسم التوعية والتطبيقات، ودينا المناعي رئيس قسم الشؤون الاقتصادية، وريشما فرانس مدير مشاريع، و غانم المقبالي مدير مكتب الوكيل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا