• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«التانجو» يسقط في فخ «البيروخا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

لاسيرينا (د ب أ) فشل المنتخب الأرجنتيني في الحفاظ على تقدمه بهدفين نظيفين أمام منتخب باراجواي ليتعادل معه 2 - 2 في مباراة مثيرة جمعتهما ببطولة كأس أميركا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أميركا) السبت ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية لدور المجموعات بالبطولة. وأحرز سيرخيو أجويرو وليونيل ميسي هدفي منتخب الأرجنتين في الدقيقتين 29 و36، وأحرز هدفي منتخب باراجواي نيلسون فالديز ولوكاس باريوس في الدقيقتين 60 و90. ومرت الدقائق الأولى من الشوط الأول دون أي خطورة تذكر على المرميين، رغم سيطرة المنتخب الأرجنتيني على مجريات اللعب منذ بداية اللقاء وشن هجمات منظمة ومتتالية على مرمى باراجواي، الذي اعتمد على غلق منطقة وسط الملعب ومراقبة مفاتيح لعب المنتخب الأرجنتيني المتمثلة في ميسي ودي ماريا وأجويرو. ولم يظهر منتخب باراجواي في الجانب الهجومي مطلقا في الربع ساعة الأولى، بسبب الحصار الهجومي الذي فرضه منتخب الأرجنتين، الذي فشل في تشكيل أي خطورة على المرمى بسبب يقظة مدافعي باراجواي. وظهرت خطورة المنتخب الأرجنتيني على المرمى في الدقيقة 18 عندما تهيأت الكرة امام خافيير ماسكيرانو خارج منطقة جزاء منتخب باراجواي، وسدد كرة قوية اصطدمت بقدم ميسي قبل أن تغير اتجاهها وتمر بجوار القائم الأيسر لأنتوني سيلفا حارس باراجواي. واستلم ميسي الكرة داخل منطقة جزاء باراجواي في الدقيقة 27 وهيأها لأجويرو، القادم من الخلف، ليسددها ضعيفة بين يدي سيلفا. واستغل أجويرو خطأ ميجيل ساموديو مدافع باراجواي في الدقيقة 29 وأحرز هدف التقدم لمنتخب الأرجنتين، عندما أعاد ساموديو الكرة لحارس مرماه ليتدخل أجويرو الذي قطع الكرة وراوغ الحارس، ولعبها بسهولة في المرمى الخالي. واحتسب حكم المباراة ضربة جزاء لمنتخب الأرجنتين في الدقيقة 35 بعد عرقلة أنخل دي ماريا داخل منطقة جزاء باراجواي حولها ميسي بنجاح داخل المرمى ليعلن عن تقدم منتخب الأرجنتين بهدفين نظيفين في الدقيقة 36. ونشط قليلا منتخب باراجواي مع بداية الشوط الثاني وبدأ في مبادلة المنتخب الأرجنتيني للهجمات لكنه فشل في تشكيل الخطورة المطلوبة على مرمى سيرجيو روميرو. وقلص منتخب باراجواي الفارق في الدقيقة 60 بعدما تمكن نيلسون فالديز من احراز الهدف الأول، عندما لمح فالديز تقدم سيرجيو روميرو حارس الأرجنتين عن المرمى وسدد كرة قوية من خارج منطقة الجزاء سكنت المرمى. ودب النشاط في أوصال منتخب باراجواي بعد نزول ديرليس جونزاليس وايدجار بينيتيز بدلا من ريتشارد أورتيز وراؤول بوباديلا. وأضاع فيكتور كاسيريس فرصة إحراز هدف التعادل لمنتخب باراجواي في الدقيقة 71، عندما فشل في تحويل الكرة العرضية التي لعبها ديرليس جونزاليس من الناحية اليمنى داخل المرمى. وأجرى المنتخب الأرجنتيني تبديلين دفعة واحدة بإشراك كارلوس تيفيز وجونزالو هيجواين بدلا من خافيير باستوري وسيرخيو أجويرو، وذلك لزيادة الفاعلية الهجومية بعدما بدأ منتخب باراجواي في سحب البساط من المنتخب الأرجنتيني. وفي الدقيقة 77 أنقذ سيرجيو روميرو منتخب بلاده من هدف محقق عندما سدد ميجيل ساموديو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لكن روميرو حولها لضربة ركنية لم يستفد منها منتخب باراجواي. وأجرى منتخب باراجواي آخر تبديلاته بإشراك لوكاس باريوس بدلا من روكي سانتا كروز الذي لم يظهر طوال المباراة لتنشيط الهجوم في المقابل أجرى منتخب الأرجنتين تبديله الأخير بإشراك لوكاس بجيليا بدلا من إيفير بانيجا في محاولة لاستعادة السيطرة على وسط الملعب والحفاظ على نتيجة المباراة. وفي الدقيقة الأخيرة من المباراة تمكن منتخب باراجواي من تعديل النتيجة عندما لعب نيستور أورتيجوزا ضربة حرة غير مباشرة من وسط الملعب داخل منطقة جزاء المنتخب الأرجنتيني قابلها باولو دا سيلفا برأسه، وهيأها للوكاس باريوس القادم من الخلف الذي سددها مباشرة داخل مرمى روميرو. استمرت محاولات المنتخبين بحثا عن إحراز هدف الفوز في الوقت المحتسب بدلا من الضائع إلى أن أطلق الحكم صافرته معلنا نهاية المباراة بالتعادل 2/&rlm2. وبهذا التعادل، اقتسم منتخبا الأرجنتين وباراجواي المركز الثاني في المجموعة الثانية برصيد نقطة واحدة لكل، بفارق نقطتين خلف منتخب أوروجواي الذي حقق فوزا صعبا في المباراة الثانية بالمجموعة على نظيره الجامايكي الذي احتل المركز الرابع بلا رصيد من النقاط.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا