• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

ملف الأجانب يحسم قبل معسكر ألمانيا

محمد سالم ينضم الى «الشعب» ولورنت يضمن «البقاء»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

الشارقة (الاتحاد)

تعاقد نادي الشعب مع محمد سالم الساعدي لاعب نادي العين السابق، موسما واحدا، لينضم إلى صفوف «الكوماندوز» في الموسم الكروي الجديد 2015 - 2016 وذلك الى جانب

قائمة اللاعبين المواطنين الذين نجحت إدارة النادي في استقطابهم من قبل، وهم فهد سبيل قادما من نادي النصر، وطلال مبارك من عجمان، وأخيراً محمد سالم من العين.

وتأتي الصفقات الجديدة التي يبرمها النادي جاءت تجسيداً للإستراتيجية التي وضعت بالاتفاق بين طارق العشري المدير الفني الجديد للفريق، واللجنة الفنية للنادي، والتي تضمنت المراكز والمواصفات الفنية المطلوبة لتدعيم صفوف «الكوماندوز» في الموسم الكروي الجديد.

في الوقت نفسه، تجري إدارة النادي مفاوضاتها مع عدد من المحترفين الأجانب والعرب للانضمام إلى صفوف الفريق في الفترة المقبلة، علماً بأن المعيار الأساسي لاختيار اللاعبين هو مدى قدرة المحترف على تلبية مواصفات المركز الذي يشغله، بغض النظر عن جنسيته ودون الالتزام بأن يكون أجنبيا، وهذا ما يفتح الباب للتعاقد مع محترفين عرب.

يذكر أن الفرنسي ميشيل لورنت، هو المحترف الأجنبي الوحيد الذي ضمن وجوده ضمن قائمة «الكوماندوز» الموسم المقبل، بعد المستوى المتميز الذي قدمه في دوري الدرجة الأولى، واعتبر على أثره أنه أفضل محترف أجنبي في دوري الدرجة الأولى في الموسم المنقضي، أما بالنسبة للمحترفين الآخرين الغيني سيمون بيري، والسنغالي مامادو بيله فلن يتم التجديد لهما على الأرجح.

ومن المقرر أن تنتهي إدارة النادي من ملفات المحترفين الأجانب في غضون الأيام القليلة المقبلة، وذلك قبل انطلاق فترة تجمع الفريق استعدادا للموسم الجديد والمقرر لها بشكل مبدئي 26 يونيو الجاري، مع احتمالية تقديم هذا الموعد أسبوعا لأجراء الفحوص البدنية والطبية، على أن يغادر الفريق إلى معسكره في ألمانيا 19 يوليو المقبل، بعد إجازة عيد الفطر المبارك. وتنوي إدارة النادي أن تكون صفوف الفريق مكتملة قبل بدء معسكر الإعداد الخارجي الذي يستمر نحوا من 3 أسابيع.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا