• الثلاثاء 04 رمضان 1438هـ - 30 مايو 2017م
  02:57    ترامب: سياسات ألمانيا التجارية والعسكرية "سيئة جدا" بالنسبة للولايات المتحدة         03:19     رئيسة وزراء اسكتلندا تدعو لاستفتاء على الاستقلال بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي         03:21     بابا الفاتيكان يؤجل زيارة لجنوب السودان وسط تقارير تحذر من الحالة الأمنية         03:28     ترامب: سلوك المانيا في ملفي التجارة والاطلسي "سيء جدا للولايات المتحدة"     

أقدم إداري في الدولة يعتبر فوزه تكريماً لمسيرته الطويلة

هبيطة: اللقب توج مسيرة طويلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 15 يونيو 2015

منير رحومة (دبي)

عبر عبيد هبيطة مدير فريق الشباب عن سعادته الكبيرة بثقة الشارع الرياضي في اختياره كأفضل إداري للموسم الكروي المنقضي، معتبراً أن اللقب يرفع المعنويات بعد مسيرة طويلة من العمل في المجال الإداري استمر لأكثر من 16 عاماً مع الفريق الأول للشباب.

واعتبر هبيطة أن فوزه في استفتاء «الاتحاد» شهادة كبيرة يعتز بها في مشواره الرياضي، لأنها ثاني لقب يحصل عليه بعد فوزه بجائزة الشيخ ماجد بن محمد بن راشد لنجوم موسم 2008.

وشدد على أن التتويج لا يحسب له وحده، وأنه يفضل أن يتقاسم اللقب مع زميله جمعة راشد إداري الفريق، لأن نجاح العمل الإداري هو نتيجة تقاسم المهام والتعاون والتشاور لخدمة الفريق والمساهمة في إنجاح مهمته.

واعتبر هبيطة أن الجائزة تحفز جميع الإداريين لتحقيق المزيد من النجاحات، لأن وجود استفتاء في نهاية الموسم يعد أفضل تكريم للأجهزة التي عملت بجدية وساهمت في نجاحات فرقها، مشيراً إلى أن جوائز لجنة دوري المحترفين تتجاهل الإداري في حفل ختام الموسم.

وأضاف أن العمل الإداري مرهق لأنه مسؤولية كبيرة، خاصة وأن الإداري يتعامل مع مستويات وعقليات مختلفة من اللاعبين فيهم الجامعي وفيهم المراهق، ويجب توجيههم وتوحيد جهودهم نحو خدمة الفريق، أن الإداري يجب أن يكون قريباً من اللاعبين وبمثابة الأخ الذي يساعدهم ويحفزهم، مشدداً على أن الالتزام والانضباط عنصرين مهمين في النجاح، مؤكداً أن روح الفريق الواحد أهم من نجومية أي لاعب.

وبالنسبة لطبيعة العمل الإداري بفرقنا، أشار عبيد هبيطة إلى أنها مهمة ليست يسيرة، لأن الإداري لا ينال سوى إجازة قصيرة في ختام الموسم، ويجد نفسه مطالباً بالتحضير للموسم الجديد والترتيب للمعسكر الخارجي والاطمئنان على احتياجات الفريق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا