• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

مذكرة تفاهم مشتركة ستقدم إلى الاستشاري الفرنسي

«حلحلة» سودانية مصرية إثيوبية في ملف «النهضة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 فبراير 2016

الخرطوم (وكالات) نجحت اللجنة الفنية الثلاثية الخاصة بسد النهضة الإثيوبي، والمؤلفة من السودان ومصر وإثيوبيا، في اجتماعاتها الجارية حالياً في الخرطوم، في التوصل إلى مذكرة تفاهم مشتركة ستقدم إلى الاستشاري الفرنسي بعد فتح مظروف العرض المالي. ويرأس اللجان الثلاث من جانب السودان، سيف الدين حمد، ومن الجانب المصري، أحمد بهاء الدين والإثيوبي م. قودوين. وتلخص مذكرة التفاهم التي ستقدم للاستشاري الفرنسي وهو شركة «بي.أر.أل»، ملاحظات الدول الثلاث حيال العرض الفني المعدل ، على أن يشرع الاستشاري القانوني البريطاني كوربت في صياغة مسودة الاتفاق في شكله القانوني. وستواصل اللجنة الوطنية للدول الثلاث أعمالها اليوم الأربعاء لمناقشة العقد والتوافق عليه توطئة للتوقيع عليه. ومن المقرر أن تستضيف العاصمة السودانية الخرطوم اليوم أيضاً اجتماعات وزراء الموارد المائية والري للدول الثلاث، لمتابعة ما توصلت إليه أعمال اللجان الوطنية الفنية الثلاثية المعنية بمشروع السد. وأوضح رئيس الجانب السوداني، رئيس الجولة الحالية في تصريحات صحفية أن الاجتماع سيناقش المقترح الفني المعدل المقدم من الشركة الفرنسية (بي.ار.ال)، والذي تم تعديله ليتضمن شركة (ارتيليا الفرنسية)، حيث تقوم شركة بي.ار.ال. بنسبة 70% وارتيليا بـ 30% من الدراسات. وقال حمد: إن الدول الثلاث تسلمت نسخة من المقترح المعدل وقامت بدراسته، مشيراً إلى أن الاجتماع يستهدف التوصل لمقترح موحد يستوعب ملاحظات الدول الثلاث. وأشار إلى اجتماع سينعقد مع الشركتين يومي الثامن والتاسع للوصول إلى رؤية موحدة يتم تنفيذ الدراسات عليها، كما سيحضر المستشار القانوني البريطاني شركة كوربت لوضع الاتفاق في صورته القانونية النهائية. ويشار إلى أن لجنة الخبراء العالمية أوصت باختيار جهة استشارية لإجراء دراستين تتعلقان بتحديد الآثار الاقتصادية والاجتماعية والبيئية لسد النهضة على دولتي المصب السودان ومصر، ودراسة حول هيدرولوجية النهر بعد السد، ووضع قواعد الملء الأول لبحيرة السد وتشغيله، بحيث لا يؤثر في دولتي المصب.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا