• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استعدادات فرنسية مختلفة لمواجهة نيجيريا غداً

سانيا: فشل «الديوك» مقرون بعدم الفوز باللقب الثاني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

كشف بكاري سانيا ظهير أيمن منتخب فرنسا لكرة القدم عن تحضيرات «الديوك» للتأقلم مع طقس برازيليا، حيث يخوضون الدور الثاني لمونديال البرازيل مع نيجيريا غداً، وقال سانيا: «ساعة المباراة ستتغير (قبل ثلاث ساعات من مباريات فرنسا السابقة)، الأمر المثالي أن نستيقظ قبل الفطور بساعة، نحو الساعة الثامنة والنصف صباحاً، ثم يجب أن نتغذى بشكل مختلف وأكل الكثير من المعكرونة، البعض ليس معتاداً على النهوض باكراً عند التاسعة، لكني اختبرت ذلك في إنجلترا (احترف في أرسنال)».

وتابع سانيا (31 عاماً)، الذي انتقد في المباراة الأخيرة من الدور الأول أمام الإكوادور لكشفه منطقته اليمنى أمام مهاجمي المنتخب الأميركي الجنوبي: «في ما يخص المباراة، فإن النضارة البدنية قد تلعب دوراً مهماً، لدينا فرصة اللعب هنا في ريبيراو بريتو، فكل وجهة لا تبعد أكثر من ساعتين في الطائرة».

وعن نجاح فرنسا في هذا المونديال بحال عدم التأهل إلى ربع النهائي، أضاف لاعب أوكسير السابق المنتقل مؤخراً إلى مانشستر سيتي الانجليزي: «سننجح إذا أكملنا المشوار حتى النهاية، بالنسبة لي سنكون قد فشلنا إذا لم نحرز اللقب، بعد المباريات الثلاث زادت ثقتنا بانفسنا، لكننا نستعد بنفس الطريقة ونريد إثبات الرغبة ذاتها، عندما تأهلنا إلى المونديال أردنا تقديم مسابقة جيدة، الآن الهدف محدد، نحن على بعد أربع مباريات من اللقب ونريد الذهاب إلى النهاية، خطوة خطوة».

ويصطدم طموح «الديوك» بحلم القارة الأفريقية بأكمله الذي يسير في اتجاه مختلف وهو أن تكون مباراة دور الثمانية على ستاد «ماراكانا» يوم الجمعة المقبل مواجهة أفريقية خالصة بتأهل «الخضر» على حساب «المانشافت» و«النسور» النيجيرية على حساب الديوك لتضمن القارة السمراء مقعداً في المربع الذهبي لكأس العالم للمرة الأولى في التاريخ، ليكون هذا أيضا امتدادا للمفاجآت التييشهدها المونديال.

من جانب آخر، أجرى المنتخب الفرنسي حصة تدريبية أمس الأول في منتصف النهار دون مدافعيه مامادو ساخو ولوران كوسيلني اللذين يسعيان جاهدين من أجل التعافي من الإصابة. وتعمد ديدييه ديشامب المدير الفني لمنتخب فرنسا إجراء التدريبات في

موعد مباراة الفريق نفسه مع منتخب نيجيريا يوم الاثنين المقبل في العاصمة برازيليا في دور الستة عشر لنهائيات كأس العالم المقامة حالياً بالبرازيل. وأجرى الفريق تدريبات خفيفة للكرة في ظل متابعة جماهيرية بلغت عشرة آلاف متفرج بمدينة ريبيراو بريتو الواقعة في جنوب شرق البرازيل. وقال متحدث باسم المنتخب الفرنسي، إن إصابة ساخو بشد في الفخذ أثارت قلقاً كبيراً داخل معسكر الفريق. ويعاني ساخو، لاعب ليفربول الانجليزي من الإصابة بشد في الفخذ تعرض لها أثناء مباراة المنتخب الفرنسي مع نظيره السويسري التي انتهت بفوز فرنسا 5- 2 في مرحلة المجموعات. وأضاف المتحدث أن هناك حاجة لإجراء مزيد من الفحوص الطبية لمعرفة ما إذا كان بمقدور اللاعب الأسمر المشاركة في اللقاء من عدمه. من جانبه، يشكو كوسيلني لاعب أرسنال الانجليزي من آلام في وتر العرقوب، وغاب عن المشاركة في التدريبات كإجراء احترازي، لكن من المتوقع أن يكون لائقا تماما يوم غد.

(ريبيراو بريتو - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا