• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تكرار الخطأ لا يمكن غفرانه وهناك فرق بين الشراسة والعنف

«سقطات النجوم» رسائل سلبية في الاتجاه العكسي للاعبـي دورينا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

مراد المصري (دبي)

جاءت منافسات المونديال حافلة بالدروس والتجارب المفيدة التي جعلتها واحدة من أفضل النسخ على الإطلاق، لكنها على الصعيد ذاته حملت بين طياتها عدداً من المواقف الخارجة عن «النص»، سواء الكروي أو الاجتماعي، لتنقل إلى لاعبينا رسائل سلبية في الاتجاه المعاكس الذي لا نأمل أن يسيروا فيه، مدركين خطورة ما حصل على نجوم حصدوا النجومية على أرض الملعب، لكنهم يواجهون حالياً خطر «النبذ» ودخول صفحات النسيان إلى الأبد وفقاً لسلوكياتهم المشينة التي ارتكبوها على مرأى ومسمع الملايين.

وفيما أرجع عدد من المحللين هذه التصرفات إلى عدة أسباب بداية من غياب التوجيه الأخلاقي للاعبين خلال نشأتهم الكروية، وانتهاء بعدم القيام بالإعداد النفسي اللازم قبل المباريات، فإنهم أجمعوا على أهمية مواجهة هذه التصرفات وعدم قبولها، والتأكيد على دور الإعلام في إشهار العقوبات التي يتعرض لها هؤلاء النجوم وتوجيه الشباب إلى عدم اتخاذهم قدوة لهم، مع تفعيل دور الإدارات لمواجهة هذه التصرفات وعدم الوقوف إلى جانب النجوم المخطئين والدفاع عنهم عند الخطأ، مع الإشارة إلى الدور الذي يساهم به الدين والعادات والأخلاق السائدة بكل دولة.

العقوبة الأقسى

وكان لويس سواريز، مهاجم الأوروجواي، في طريقه لمقارعة كبار النجوم وتدوين اسمه في سجلات الأبطال بنهائيات كأس العالم، إلا أنه ودع المنافسات من الباب الخلفي، بعدما قام به بـ «عض» جورجيو كيليني مدافع إيطاليا، ليقرر الاتحاد الدولي لكرة القدم «الفيفا»، إيقاف المهاجم 9 مباريات دولية وعدم السماح له بممارسة «أي نشاط كروي» على مدى أربعة أشهر، بما في ذلك الانتقالات الصيفية إلى جانب تغريمه 100 ألف فرنك سويسري، وهي العقوبة الأقسى على الإطلاق التي يفرضها الاتحاد الدولي بنهائيات كأس العالم. ولفتت العديد من المشاهد السلبية الأنظار أيضاً خلال المنافسات، حيث خرج الكاميروني أليكساندر سونج عن المألوف، وقام بالتعدي بالمرفق على ماريو مانزوكيتش، مهاجم كرواتيا، خلال لقاء المنتخبين بالدور الأول، في مشهد مؤسف لا يليق بحجم لاعب يدافع عن ألوان برشلونة الإسباني، وهو ما كلف فريقه بعد ذلك الخسارة برباعية نظيفة ومغادرة المنافسات مبكراً.

بطل مجرم ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا