• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

عبرت في «تويتر» عن فرحتها بفوز «الخضر»

نادين الراسي: لولا «الأخوة» لكنت الآن في مدرجات «السامبا»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

فرحة غامرة عبر عنها نجوم الفن في الوطن العربي عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بمجرد انتهاء مباراة المنتخب الجزائري أمام نظيره الروسي، بتعادلهما بنتيجة 1 - 1، وبذلك تأهل «الخضر» المنتخب العربي الوحيد المشارك في مونديال 2014، إلى دور الـ 16، فمنهم من بارك لـ «محاربي الصحراء» على طريقتهم الخاصة تعبر عن سعادتهم بتأهل «الخضر»، وآخرون ارتدوا الـ«تي شيرت» الجزائري، وعرضوا صوراً لهم مكتوب عليها «الجزائر تدخل التاريخ» في كأس العالم 2014. ومن بين هؤلاء الفنانين، الفنانة اللبنانية نادين الراسي، التي أطلقت حملة قبل بدء المونديال بأيام قليلة على حساباتها الخاصة بوسائل التواصل الاجتماعي لدعم المنتخب الجزائري، كما نشرت صوراً عديدة بعد تأهل «الخضر» على «انستجرام» و«تويتر»، توضح من خلالها مدى حبها لهذا المنتخب، وكذلك مدى اعتزازها بالنصر الكروي الذي حققه الفريق في مونديال 2014. وإلى جانب تشجيعها ومتابعتها المستمرة لكل مباريات «محاربي الصحراء»، أكدت الراسي أنها تشجع بشكل دائم في كل البطولات الدولية والعالمية لكرة القدم فريق «السامبا» وقالت: أحب منتخب البرازيل منذ الصغر، فهم بالنسبة لي «ملوك الكرة»، فلا تستهويني مهارات لاعبين وانسجامهم وتعاونهم على «المستطيل الأخضر» إلا هم، إضافة إلى أن أغلب اللبنانيين يعشقون البرازيليين لأنهم شعب طيب، ويشبهوننا في أشياء كثيرة، مشيرة إلى أنها شاهدت كل مباريات «السامبا» السابقة في المونديال، واستمتعت بأغلب مبارياتها وخصوصاً المباراة التي استطاعوا ترويض «الأسود» الكاميروني فيها، وفازوا عليهم بنتيجة ساحقة 4 مقابل 1.

وأوضحت بطلة مسلسل «الأخوة» الذي يعرض على قناة «أبوظبي الأولى»، أنها من خلال متابعتها المستمرة لأغلب مباريات كأس العالم 2014، فهي تتوقع لمجموعة من الفرق التي أظهرت تميزاً واضحاً في مونديال هذا العالم، تحقيق مراكز متقدمة من هذا «العرس الكروي»، من بينها «الماكينات الألماني» و«الطواحين الهولندي» و«التانجو الأرجنتيني»، متمنية من كل قلبها أن يصل كل من «السامبا» و«محاربي الصحراء» إلى نهائيات كأس العالم 2014، وفي حال تقابلا في النهائي فسيكون قلبها بكل تأكيد مع «الخضر».

وأكدت الراسي أنها واحدة من الفنانات التي تعشق الرياضة الأشهر في العالم وهي كرق القدم، حيث تتابع أغلب البطولات، وقالت: لولا «الأخوة» لكنت الآن في البرازيل البلد المستضيفة لمونديال هذا العام، فأنا أعشق أجواء التشجيع والحماس بين الناس في المدرجات، ولطالما كنت أتمنى في مونديال هذا العام أن أسافر وأشاهد مباراة لـ «ملوك الكرة»، لكن للأسف الشديد بسبب تصوير مشاهدي في مسلسل «الأخوة» التي لم أنته منها بعد، حالت دون ذلك.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا