• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

حصد جائزة أفضل لاعب مرتين

سليماني: لا أصدق أنني أحرزت هدفاً في شباك «الدب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

أن تفوز بجائزة أفضل لاعب في المباراة أمر رائع، ولكن الأكثر روعة أن تفوز بالجائزة في مباراتين متتاليتين ببطولة ضخمة مثل كأس العالم، وأن يقترن الأداء الرائع بهدف في كل من المباراتين، وفي مرمى منتخبين كبيرين لهما تاريخ في بطولات كأس العالم مثل المنتخبين الكوري الجنوبي والروسي.

هكذا فرض إسلام سليماني مهاجم سبورتنيج لشبونة البرتغالي والمنتخب الجزائري نفسه بقوة على بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، وأصبح أحد نجوم البطولة بفضل هدفيه في مرميي المنتخبين الكوري والروسي، خاصة الهدف الذي تعادل به مع الدب الروسي، ليكون هذا التعادل هو طريق المنتخب الجزائري «الخضر» إلى دور الستة عشر للبطولة للمرة الأولى في التاريخ.

لا يختلف اثنان على موهبة وحماس وتألق سليماني في المونديال البرازيلي، لكن المثير للدهشة أيضاً هو التواضع الرائع للاعب الذي أكد بعد المباراة أن الهدف والجائزة التي حصل عليها بعد المباراة يمثلان تتويجاً لجهود الفريق بأكمله.

وفي مقابلة خاصة مع «الاتحاد»، قال سليماني، إنه لم يصدق نفسه عندما سجل هدف التعادل في مرمى المنتخب الروسي، وشعر بأنه هدية من الله إلى هذا الفريق على الجهد الكبير الذي بذله اللاعبون والجهاز الفني على مدار الفترة الماضية، مشيراً إلى أن هذا الهدف ترجم جهد شهور طويلة إن لم تكن سنوات، حيث كان الهدف هو الخطوة المهمة على طريق التأهل للدور الثاني للمرة الأولى في تاريخ «الخضر».

وعما إذا كان توقع تسجيل هدف في هذه المباراة، قال سليماني، إنه كمهاجم يسعى لهز الشباك في كل المباريات، ويكون لديه هذا التوقع في كل المباريات التي يشارك فيها، ولكن يظل التوفيق هو العامل الحاسم لتحقيق مثل هذه الأشياء.

وعن فوزه بجائزة أفضل لاعب في المباراة للمباراة الثانية على التوالي في هذا المونديال البرازيلي، قال سليماني، إن هذا هو أكثر ما يؤكد أن الهدف والجائزة كانا نتيجة جهد الفريق بأكمله، وليس أداء لاعب واحد؛ لأن الفوز بالجائزة مرتين جاء في مباراتين قدم فيهما المنتخب الجزائري أداءً رائعاً بشهادة الجميع. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا