• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الهجوم الأقوى يصطدم بأحسن دفاع

هولندا والمكسيك.. «صراع القوة» بين «الأفضلين»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

يصطدم هجوم منتخب هولندا، الأقوى في الدور الأول، مع دفاع المكسيك وحارسها المتألق جييرمو أوتشوا في الدور الثاني لمونديال البرازيل 2014 لكرة القدم اليوم في فورتاليزا، وحققت هولندا مشواراً رائعاً في الدور الأول، حيث فازت ثلاث مرات متتالية، كان أولها الأكثر صخباً على إسبانيا حاملة اللقب 5-1 قبل أن تتخطى أستراليا 3-2 وتشيلي 2-صفر، فكان هجومها الأقوى في الدور الأول بعشرة أهداف حتى الآن تقاسمها روبن فان بيرسي الذي سيعود بعد انتهاء إيقافه واريين روبن (3)، ممفيس ديباي (2) وستيفان دو فريي وليروي فير، وباتت الوحيدة التي تسجل هدفين أو أكثر في كل مباراة، فكانت أحد أربعة منتخبات إلى جانب كولومبيا، الأرجنتين وبلجيكا تحقق 9 نقاط كاملة في دور المجموعات.

أما المكسيك، فتميزت بقوة دفاعها، إذ فازت على الكاميرون 1- صفر، وتعادلت مع البرازيل المضيفة صفر- صفر قبل أن تختتم مشوارها بفوز على كرواتيا 3-1 في مبارزة على وصافة المجموعة الأولى واستقبلت الهدف الوحيد في الدقيقة 87 من مباراة كرواتيا الأخيرة، فكانت المنتخب الوحيد مع بلجيكا وكوستاريكا التي تتلقى هدفاً يتيماً في الدور الأول. وبرز في دفاعها قائدها المخضرم رافايل ماركيز (35 عاماً) الذي هز الشباك في مباراة كرواتيا للمونديال الثالث في مسيرته، وذلك بعد أن أصبح أول لاعب في التاريخ يحمل شارة القائد في أربعة مونديالات.

لكن المهاجم الهولندي المخضرم ديرك كويت الذي كان من بين الاحتياطيين المشاركين في المباراة الأخيرة مع تشيلي، فقال: «نعرف قوتنا، فلدينا أرين روبن وروبن فان بيرسي، وبرأيي ويسلي شنايدر هو أحد أفضل لاعبي الوسط في العالم، لذا نريد أن نستخدم هذه القوة».

واللافت أن الفائز في هذه المباراة لن يلتقي منتخباً كبيراً في ربع النهائي، بل الفائز من مواجهة كوستاريكا واليونان، وبالتالي ستكون طريقه غير وعرة، منطقياً، إلى نصف النهائي. المكسيك تخوض دور الـ16 للمرة السادس على التوالي، ووحدها البرازيل وألمانيا لديها سلسلة أطول، لكنها خرجت دوماً من هذا الدور، ورأى المدافع اللبناني الأصل ميجل لايون: «لا نتحدث فقط عن الفوز على هولندا، نستلهم للفوز على كل فريق كبير، وليس خوض مباراة خامسة، بل الفوز بها كلها، فريقهم رائع نافس على اللقب قبل أربع سنوات، وهو مرشح هنا، لكن إذا فزنا عليهم ستصل ثقتنا إلى السماء».

يغيب عن المكسيك لاعب الوسط خوسيه خوان فاسكيز الموقوف، وسيحل بدلاً منه كارلوس سالسيدو لاعب آيندهوفن الهولندي السابق أو كارلوس بينيا أو ماركو فابيان.

وعلق لاعب الوسط أندريس جواردادو على غياب فاسكيز «من دون فاسكيز، نفقد جزءاً مهماً من اللعب، إنه يمنحنا الاتزان الذي يحتاجه الفريق، من أجل الهجوم بطمأنينة وأمان، التحدي هو أن نظهر قدرة الفريق على اللعب من دونه». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا