• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الإبلاغ عن المخالفات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

نصت وثيقة السلوك المهني وأخلاقيات الوظيفة العامة على وجوب قيام الموظف بالإبلاغ عن أي مخالفات قد تصل إلى علمه توخياً للمصلحة العامة واشترطت الوثيقة المشار إليها ألا يخرج الموظف عند قيامه بهذا الإبلاغ عما تقتضيه واجبات الوظيفة العامة من توقير الرؤساء واحترامهم وأن يكون قصده من هذا الإبلاغ الكشف عن المخالفات توصلاً إلى ضبطها لا أن يلجأ إليها مدفوعاً برغبة الإضرار بالزملاء أو الرؤساء أو الكيد لهم أو الطعن في نزاهتهم أو التطاول عليهم.

والهدف الذي توخته الوثيقة من ذلك الواجب لكي يكون الموظف عوناً لجهة عمله في اكتشاف المخالفات والإبلاغ عنها إذ إن الرؤساء المباشرين مهما كانت كفاءتهم وإمكانياتهم لا يمكنهم اكتشاف كل المخالفات التي يرتكبها الموظفون.

ومن جانب آخر فإنه على جهة الإدارة في حال ورود أي شكوى في هذا الشأن اتخاذ الإجراءات التأديبية ضد الموظف المخالف طبقاً لأحكام القانون، بل وإحالة الموظف المخالف للجهات الجنائية المختصة في حال ما إذا كانت تلك المخالفة لها شق جنائي كالتزوير أو الاختلاس.

خلاصة ما سبق بيانه أن الإبلاغ عن المخالفات أمر وجوبي وتقتضيه المصلحة العامة خصوصاً في المخالفات التي يترتب عليها إهدار المال العام، حيث إن المادة «66» من قانون الموارد البشرية أوجبت على الموظف استخدام الأموال العامة بما تفرضه الأمانة والحرص وتجنب الهدر.

جابر علي جابر

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا