• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

مبخوت.. «السهم المنطلق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

لم يكن موسم 2014– 2015 عادياً بالنسبة للسهم المنطلق علي مبخوت على المستوى المحلي أو الدولي، ولو كان مبخوت قد جلس مع نفسه في صيف الموسم الماضي، وقبل أن تبدأ منافسات الدوري وتخيل أنه سوف يكون هداف الخليج، وهداف آسيا، وصاحب 17 هدفاً في الدوري، لكان قد ظن أنه قد وصل بخياله إلى حدود المستحيل.

لكن هذا ما حدث له بالفعل، والأكثر من ذلك أنه دخل موسوعة جينيس من أوسع أبوابها، عندما سجل في تاريخ البطولة الآسيوية كصاحب أسرع هدف بعد 24 ثانية فقط على مدار تاريخ تلك البطولة الطويل، وهو الهدف الذي هز به شباك منتخب البحرين.

علي مبخوت مهاجم من طراز فريد، وكان قد كشف عن موهبته في سن مبكرة، وفي الثانية عشرة تحديداً من عمره، عندما تولى أمره مدرب أفريقي يدعى جسام، وحينها قال عنه جسام إنه يتنبأ له بمستقبل واعد، وبدأ يهتم بموهبته، ويترقب تطورها عاماً بعد عام، ويتقدم معه جسام من مرحلة لأخرى، حتى وصل إلى سن الخامسة عشرة، فذهب إلى مسؤولي إدارة النادي وقال لهم لدي في فريقي لاعب أظن أنه سيكون مستقبل الكرة الإماراتية في مركز الهجوم، إنه يدعى علي مبخوت، فهو يمتلك كل مقومات النجم الكبير، والمهاجم الموهوب، وعلينا أن نهتم به، وحينها بدأت الأنظار تتجه إليه.

بدأ مبخوت يفوز بلقب الهداف في مسابقات الناشئين عاماً بعد عام، وعندما جاء البرازيلي أبل براجا ليتولى مسؤولية الفريق الأول في عام 2008، كان مبخوت في عمر الـ 17 سنة، وكانت أخبار هذا اللاعب قد وصلت إلى براجا المعروف عنه الاهتمام باللاعبين الصاعدين وتبنيهم، وبالفعل قام براجا بزيارة الأكاديمية وبعد متابعة مبخوت في أول مباراة قرر ضمه إلى الفريق الأول مباشرة، وبدأ يمنحه الفرصة تدريجيا.

كان مبخوت في كل مناسبة يثبت أنه جدير بتلك الثقة، ومنذ هذا التاريخ لم يتراجع مستواه ، بل ظل يثبت نفسه يوما بعد يوم، وتمكن مبخوت أن يحفر اسمه بأحرف من نور في سجلات نادي الجزيرة، كمهاجم يستحق الفرصة، خصوصا بعد أن فرض نفسه على بعض المهاجمين الأجانب الذين جاءوا إلى الجزيرة، وثبت نفسه في التشكيلة الأساسية على حسابهم، وأبرز هؤلاء المهاجمين هو البرازيلي رونالدينهو، وهو الأمر الذي قدرته إدارة النادي، فكانت جريئة في منحه الفرصة، كلاعب أساسي على حساب الأجانب، ليشارك طوال الموسم الحالي باعتباره المهاجم المواطن الوحيد كلاعب أساسي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا