• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

«بلدية أبوظبي» تثقف موظفيها في إدارة المخاطر المؤسسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

‬نظمت ‬بلدية ‬مدينة ‬أبوظبي ‬ورشة ‬متخصصة لموظفيها ‬في إدارة ‬المخاطر ‬المؤسسية. وافتتح ‬الورشة ‬عبد ‬الله ‬الحوسني ‬رئيس ‬قسم ‬المخاطر ‬المؤسسية، وحاضر فيها ‬هدى ‬أحمد ‬المشجري ‬- ‬محلل ‬أول ‬مخاطر ‬في ‬إدارة ‬التميز ‬المؤسسي. وقالت هدى المشجري إن الحكومة هي نظام لإدارة وتوجيه المؤسسات، يؤثر في تحديد أهدافها وكيفية تحقيقها، وكيفية رصد وتقييم المخاطر، وتحسين الأداء لأقصى حد. وأكدت أن المؤسسات الأكثر فعالية وكفاءة في إدارة المخاطر الحالية والمستقبلية هي التي تتفوق في المدى البعيد على نظيراتها الأقل فعالية وكفاءة في هذا المجال. وكشفت أن بلدية مدينة أبوظبي أوصت باعتماد معيار أيزو 31000 كمنهجية لإدارة المخاطر. ويعتبر هذا المعيار دولياً ورائداً في إدارة المخاطر، وثبت أنه سهل الاستعمال والتنفيذ في المؤسسات الكبيرة.

ولم تستثن هدى المشجري مسؤولًا، مؤكدة أن إدارة المخاطر «مسؤولية كل موظف» في البلدية، الذي يجب عليه إدراك أن المخاطر التي تقع ضمن حدود مسؤولياته فإنه يتوقع منه إدارتها وتحملها، مضيفة أنها أيضا مسؤولية كل قطاع أن يراجع بانتظام سجل المخاطر وفقاً للعمليات المعتمدة لإدارة المخاطر، وأنه من مسؤولية الإدارة العليا في البلدية تحديد وتقييم المخاطر بشكل دوري ومخطط.

وقالت المحاضرة إن «جميع موظفي البلدية بغض النظر عن مناصبهم أو مستوياتهم مفوضون بقيادة ودعم ثقافة شفافية المخاطر والحوار المفتوح حولها». وأضافت أن موظفي قسم إدارة المخاطر سيقومون بدعم وتسهيل نقاشات منتظمة خاصة بذلك، كما سيقدم قسم إدارة المخاطر التعليم والتدريب المستمر للموظفين، وسيوفر الأدوات والموارد اللازمة لتشجيعهم وتمكينهم من الاستفادة الكاملة من الفرص وتقليل سلبيات المخاطر ومراقبة وتقييم أداء إدارة المخاطر المؤسسية. وفي ختام الورشة قام كل من عبدالله الحوسني بإجراء مسابقات تنشيطية لإثراء المعلومات وتثبيتها حول محاور الورشة حيث تم تكريم الفائزين بالمسابقة وتقديم الهدايا التقديرية لهم. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض