• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عبر المساعدات الغذائية والمالية المتعددة

الجمعيات الخيرية تدعم الأسر المتعففة في رأس الخيمة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

عماد عبدالباري (رأس الخيمة)

ساهمت البرامج والمشاريع الخيرية الجهود الخيرية التي نفذتها الجمعيات والمؤسسات الخيرية والجهات الاتحادية والمحلية والقطاع الخاص في رأس الخيمة قبل حلول شهر رمضان، في تخفيف العبء عن شريحة كبيرة من الأسر المتعففة والمحتاجة.

وقالت نهلة الأحمد، مديرة جمعية بيت الخير فرع رأس الخيمة: إن الجمعية تواصل جهودها الهادفة إلى تغطية شرائح المجتمع بتوفير المواد الغذائية والمبالغ النقدية وكافة الاحتياجات التي تطلبها الأسر على مدار العام وقبل وخلال شهر رمضان، لافتة إلى أن الجمعية تعمل على تحقق رؤيتها التي تسلط الضوء على التواصل مع شرائح المجتمع وتعزز قيم حسن التعامل.

وأشارت إلى أن فرع الجمعية قام بتوزيع المواد الغذائية الرئيسية على الأسر المواطنة والمقيمة المتعففة والمحتاجة ومن ذوي الدخل المحدود، بهدف التوفير عليهم من شرائها خلال شهر رمضان الكريم، منوهة بمشاركة الفرع في حملة سقيا الماء.

إلى ذلك أطلق قسم التفتيش العمالي بوزارة العمل برأس الخيمة مبادرة (المير الرمضاني)، بالتعاون مع فرع جمعية بيت الخير برأس الخيمة والتي تضمنت توزيع المواد الغذائية على الأسر المتعففة ومن الفئات المحتاجة.

وقال جمال بن علي الشامسي، رئيس القسم: إن المبادرة تأتي ضمن المبادرات المجتمعية التي تقدمها وزارة العمل لأفراد المجتمع، مشيراً إلى أن إدارة قطاع التفتيش العمالي حريصة على تعزيز دورها المجتمعي ومدّ يد العون للفئات المحتاجة ضماناً لتماسك المجتمع الإماراتي.

وفي سياق متصل، باشرت مؤسسة رأس الخيمة للأعمال الخيرية، أمس توزيع مساعداتها الرمضانية على الحالات المستحقة وتنفيذ عدد من المشاريع في هذا الشهر الفضيل بقيمة إجمالية تصل إلى 8 ملايين درهم تقريبا.

ومن جانبه قال محمد جكة المنصوري، أمين عام مؤسسة رأس الخيمة للأعمال الخيرية: إن المؤسسة وانطلاقا من صميم عملها الإنساني والخيري، بدأت بتنفيذ مشاريعها وبرامجها الخاصة بشهر رمضان المبارك لمساعدة أصحاب الحالات المعوزة على توفير متطلبات أسرهم الحياتية والمعيشية وذلك من خلال توزيع زكاة المال نقدا على أكثر من 2700 أسرة بإجمالي يبلغ ستة ملايين ونصف المليون درهم بالإضافة إلى توزيع كوبونات المير الرمضاني على 1400 أسرة بقيمة إجمالية تصل إلى 737 ألف درهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض