• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

أكد أنه واجه بعض الصعوبات في التحضير

مهدي علي: نخوض مواجهة «مصيرية» لمواصلة سباق التأهل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 نوفمبر 2016

عبدالله القواسمة (أبوظبي)

وصف المهندس مهدي علي المدير الفني للمنتخب الوطني مباراة العراق بالمباراة المهمة والمصيرية لمواصلة مشوار المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل إلى نهائيات كأس العالم، ولتعويض ما خسره المنتخب في الجولات الماضية. وأضاف مهدي علي: «تأهبنا جيداً من خلال تجربة فنية أمام المنتخب البحريني، واجهنا بعض الصعوبات في الأيام الأربعة الأولى للتجمع التحضيري بسبب تعرض عدد من اللاعبين إلى الإصابات إثر خوضهم مواجهات الجولة السادسة من دوري الخليج العربي، لكن المنتخب الآن على أتم الجاهزية لمواجهة العراق، وآمل أن تكون المبادرة من طرف المنتخب الوطني في هذه المباراة، في حين أن الكلام الأخير يبقى بيد اللاعبين على أرض الميدان».

ورد مهدي علي على تساؤل حول رؤيته للأداء الفني للمنتخب العراقي قائلاً: «كرة القدم لا تعترف بأسماء الفرق بل بحجم المجهود الذي تبذله على أرض الميدان، فكافة منتخبات المجموعة الثانية تأهلت إلى الدور الحاسم كونها تتمتع بالقوة، وبالنسبة لي لا أرى من بينها أي منتخب ضعيف، أما فيما يتعلق بالمنتخب العراقي فقد نجح في تقديم أداء قوي خلال المباريات السابقة، لكن التوفيق لم يحالفه، إذ كان يخسر في الدقائق الأخيرة عادة وبسبب الأخطاء الفردية. أعتقد أن الأهم من هذا هو معرفة مدى جاهزيتنا في المقام الأول، بحيث نكون قادرين على مقارعة أي فريق نواجهه، فالالتزام على أرض الميدان وتقديم الأداء الطموح هو الذي يحدد نتيجة المباراة، أتمنى أن نكون على قدر المسؤولية والرغبة الجامحة بتحقيق الفوز».

وبالنسبة للضغوطات الإعلامية التي تعرض لها الأبيض، أكد مهدي علي أنه لا يهتم بأية مؤثرات خارجية تكبل عمله، فالأهم بالنسبة له هو تجهيز فريقه للمرحلة الحالية وتقديم الأداء الطيب أمام المنتخب العراقي، مضيفاً: «الأمور الأخرى لا تحظى بالأهمية بالنسبة لي على الإطلاق ذلك لأن مباراة العراق تحتاج منا التركيز الشديد والهدوء وتكاتف الجميع لمساندة اللاعبين».

وقال: «الخسائر من المفترض أن تكون بمثابة نقطة انطلاق نحو تحقيق الانتصارات، الفوز بعد الخسارة الأخيرة أمام السعودية من شأنه أن يحسن كثيراً من وضع المنتخب، فالفرصة ما زالت متوافرة أمام المنتخب للظفر بإحدى بطاقتي التأهل إلى النهائيات، مررنا بالعديد من الصعوبات منذ عام 2008، نجحنا في تخطيها على الشكل الأمثل وسننجح في التعامل مع هذا الوضع في مباراة اليوم».

ورد مهدي علي على تصريح راضي شنيشل المدير الفني للمنتخب العراقي والذي أشار فيه إلى أن ظروف المنتخبين متشابهة بالقول: «الوضع مختلف، فهنالك فارق في النقاط ما بين المنتخبين، وهذا الأمر يمنح المنتخب الوطني فرصاً أكبر من المنتخب العراقي، الذي بات يملك فرصة وحيدة للبقاء في دائرة المنافسة تتمثل في مباراة اليوم، إذ سيقاتل الأخير في سبيل الفوز بها، أما بالنسبة للمنتخب الوطني فإن حظوظه أكبر بحكم أنه يملك ستة نقاط، مع عدم إغفال المستويات الفنية المتقاربة لدى فرق المجموعة والتي من شأنها أن تنعكس على واقع المنافسة، فإذا ما استثنينا المنتخب التايلاندي فإن المنتخبات الخمس الأخرى تتمتع بمستوى فني متقارب، مع التأكيد على أن النتائج المتضاربة ستلعب دوراً مهماً في تحديد هوية المنتخبين المترشحين إلى النهائيات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا