• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

10 آلاف درهم غرامة إنشائها دون ترخيص مع إزالة أسباب المخالفة

تأكيد أهمية استخراج تصاريح «الخيم الرمضانية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

دعا النظام البلدي في إمارة أبوظبي الجمهور إلى أهمية الالتزام بمعايير الصحة والسلامة الخاصة بالخيّم الرمضانية وتأمين متطلبات الأمان التي تعزز الحفاظ على سلامة الأرواح والممتلكات، مؤكدا ضرورة اتباع الخطوات والإجراءات القانونية واستصدار التصاريح اللازمة من الجهات المعنية بهذا الشأن.

وقال المهندس عبدالرحمن المرزوقي، مدير إدارة البيئة والصحة والسلامة في دائرة الشؤون البلدية: إن النظام البلدي حريص كل الحرص على اعتماد أعلى المعايير والمواصفات والإجراءات الكفيلة بضمان سلامة وصحة الجمهور أثناء تواجدهم في الخيام التي يتم تشييدها خلال الشهر الفضيل والمشاركة في الفعاليات التي تقام داخلها، مشدداً على ضرورة حصول أفراد المجتمع على التصاريح المؤقتة والموافقات اللازمة من بلديات الإمارة والجهات المعنية الأخرى لتشييد هذه الخيّم والتأكد من تطبيق إجراءات وشروط السلامة المنوطة بها. وحول الشروط الواجب توافرها في الخيم الرمضانية، أكد المرزوقي أن هناك مجموعة من الشروط من بينها ضرورة ألا تقام الخيمة على خطوط الخدمات العامة والتمديدات، وألا يتسبب إنشاؤها بإلحاق أي تلف أو ضرر بهذه الخطوط، وعدم إحداث أي أضرار بالأرصفة والشوارع، وألا تغلق الطرق أو مسالكها أو مداخل المباني ومواقف السيارات ومخارج الطوارئ، كما يجب ألا تؤثر في حركة المشاة وتنقلاتهم، بالإضافة إلى ضرورة ألا تقام في أملاك خاصة تابعة لغير طالب التصريح.

وأشار إلى أن بلديات الإمارة تقوم بعد تشييد الخيمة بالكشف عليها والتأكد من تلبيتها جميع معايير الأمان والصحة والسلامة وعدم وجود أي مخالفات قد تشكل تهديدا لسلامة أفراد المجتمع.

ومن جانبها أوضحت بلدية مدينة أبوظبي أن آلية إصدار تصاريح الخيم الرمضانية تتضمن ضرورة التقدم بطلب لإصدار تصريح مؤقت بوضع خيمة خلال شهر رمضان وفقا للنموذج المعتمد لدى مراكز البلدية المختصة، ويشمل الطلب الوثائق والمستندات المطلوبة لإقامة الخيمة وتعهدا من قبل طالب التصريح للالتزام باشتراطات البلدية، على أن يتم بعد ذلك القيام بزيارة ميدانية لموقع الخيمة للتأكد من التزامها بمتطلبات الأمان والسلامة. كما يقوم طالب التصريح، إذا لزم الأمر، بمراجعة الجهات المعنية الأخرى مثل الإدارة العامة للدفاع المدني وشركة أبوظبي للتوزيع ومديرية المرور والدوريات، لاستيفاء الاشتراطات الخاصة بها والحصول على التصاريح المطلوبة، وبعد التثبت من استيفاء الخيمة لجميع هذه الضوابط يتم إصدار التصريح بشكل مجاني ودون تأخير.

وقال أحمد فاضل المزروعي، مدير إدارة المراكز الخارجية في بلدية مدينة أبوظبي: إنه وضمن إطار استعداد بلدية مدينة أبوظبي لاستقبال شهر رمضان المبارك فإن البلدية تؤكد تجاوبها التام مع متطلبات المجتمع فيما يخص إصدار التصاريح اللازمة لتشييد الخيام والجلسات الرمضانية والتي أصبحت سمة بارزة من سمات مجتمع الإمارات المعبرة عن روح التكاتف والتكافل الاجتماعي، مشيراً إلى أنه يتعين على الراغبين ببناء هذه الخيام اللجوء إلى الطرق القانونية والإجراءات السليمة التي من شأنها تأمين متطلبات السلامة والأمان لمرتادي هذه الخيام.

وأشار مدير إدارة المراكز الخارجية في بلدية مدينة أبوظبي إلى أن مراكز البلدية الخارجية بدأت فعليا في إصدار تصاريح الخيام الرمضانية منذ فترة ، مؤكدا أهمية إزالة الخيام الرمضانية بعد إجازة عيد الفطر المبارك وإعادة الوضع إلى ما كان عليه سابقا. كما يجب إزالة الخيمة فوراً إذا طلبت البلدية ذلك، نتيجة أي ظروف طارئة أو عدم تلبيتها معايير الأمان والسلامة . (أبوظبي - الاتحاد )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض