• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

نالوا الماجستير في الدراسات الأمنية والإستراتيجية

“الدفاع الوطني” توزع الشهادات على خريجي الدفعة الأولى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

احتفلت كلية الدفاع الوطني بنادي ضباط القوات المسلحة بأبوظبي بتوزيع الشهادات وشارات الكلية على خريجيها من الدورة الأولى بحضور اللواء الركن طيار رشاد محمد السعدي قائد كلية الدفاع الوطني وعدد من كبار الضباط والمسؤولين وذوي المكرمين.

بدأ الحفل بالسلام الوطني لدولة الإمارات ألقى بعده الدكتور جون بلارد مساعد قائد الكلية للشؤون الأكاديمية كلمة شكر فيها اللواء الركن طيار رشاد محمد السعدي على جهوده ومتابعته وأشاد بمستوى الخريجين وأوجز البرامج والمناهج التعليمية التي اجتازوها بنجاح، متمنياً لهم تحقيق المزيد لخدمة وطنهم وإعلاء شأن الدولة.

وقال إن شهادة الماجستير في الدراسات الأمنية والاستراتيجية التي نالها الخريجون هي شهادة فريدة في العالم ويمكن أن يضاهيها شهادة الماجستير في السياسة العامة أو ماجستير في العلاقات الدولية، أو الماجستير في دراسات السياسة الدولية والتي تمنح من قبل بعض المؤسسات التعليمية العالمية. وخاطب الدكتور جون بلارد الخريجين بالقول: “ها أنتم اليوم قد أحرزتم منظومة من المهارات الفريدة لوظائفكم وها أنتم اليوم تغادرون الكلية لتحملون بين أيديكم أساساً راسخاً من المعرفة وكلي أمل بأنه يحمل بين ثناياه نظره أكثر شمولية للبيئة الأمنية الاستراتيجية، ولعلي أجد أنكم من ذوي الحظوة بأن ظفرتم بهذه المعرفة التي ستوظفونها بشكل إيجابي في مسؤولياتكم التي ستضطلعون بها”.

وقام اللواء الركن طيار رشاد محمد السعدي في ختام الحفل بتوزيع الشهادات وشارات الكلية على الخريجين.

يذكر أن حفل تخريج الدورة الأولى من كلية الدفاع الوطني أقيم في الخامس من يونيو الجاري تحت رعاية وحضور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. (أبوظبي - وام )

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض