• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

أصدر توجيهاته للهيئات والدوائر الحكومية للمشاركة في «سقيا الإمارات»

حمدان بن محمد: نهج دولة الإمارات يقوم على تقديم العون للجميع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

أصدر سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، توجيهاته للمؤسسات والدوائر الحكومية في إمارة دبي، بالمشاركة والتفاعل مع مبادرة «سقيا الإمارات» التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، لتوفير مياه الشرب الصالحة لخمسة ملايين شخص في البلدان التي تعاني نقص المياه.

وأكد سموه أن نهج دولة الإمارات يقوم على تقديم العون للجميع، كما أن الدور المحوري الذي تضطلع به الدولة في الجوانب الإنسانية عنصر أصيل في شخصية الشعب الإماراتي، لافتاً سموه إلى أن أبناء الإمارات هم أبناء زايد الخير ودولة الإمارات هي عاصمة للخير وقلوب أهل الإمارات ظلت وما زالت مفتوحة دائماً لمد يد العون لكل محتاج.

وتبرز توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد، أهمية مشاركة المؤسسات والدوائر الحكومية في المبادرات الإنسانية التي تطلقها دولة الإمارات، بوصفها مركزا رياديا للأعمال الخيرية التي تهدف إلى تحسين حياة البشر في شتى بقاع الأرض ومساعدتهم على تجاوز الصعاب التي يفرضها عليهم الواقع الصعب الذي يعيشونه.

وقال سموه: «تعد المؤسسات والدوائر الحكومية جزءا مهما ومؤثرا في النسيج المجتمعي الإماراتي ما يفرض على هذه الهيئات مسؤوليات وواجبات كثيرة يجب عليها القيام بها على أكمل وجه، وينبغي توحيد جهود كافة المؤسسات والدوائر الحكومية لمصلحة مبادرة «سقيا الإمارات. كما يجب على المواطنين والمقيمين على أرض الإمارات التفاعل مع المبادرات الخيرية التي تطلقها الدولة كي تتم الفائدة المرجوة». وتأتي توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ضمن الخطة الطموحة للمبادرة والتي تهدف إلى مساعدة قطاع كبير من البشر، بات يفتقد أبسط حقوقه في عيش حياه كريمة، لاسيما وأن مشكلة ندرة المياه أصبحت كابوساً يهدد الكثير من الدول التي ضرب الجفاف أجزاءً واسعةً منها. ولاقت مبادرة «سقيا الإمارات» منذ اللحظة الأولى لإطلاقها ترحيباً محلياً وإقليمياً وعالمياً واسعاً حيث أشادت بها كبريات الصحف وعبرت عن امتنانها لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وعن الدور المؤثر الذي يقوم به في شتى جوانب العمل الخيري والإنساني وعن فخرها بدولة الإمارات العربية المتحدة قيادةً وشعباً. وثمنت وسائل الإعلام دور الإمارات التي أمست بحق عاصمة للإنسانية وطاقة أمل ينهل منها كل فقير ومحتاج. (دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض