• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الكنيست يناقش الثلاثاء إعطاء اليهود حق الصلاة في الأقصى

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

رام الله، (الاتحاد)

يعقد الكنيست الإسرائيلية بعد غد الثلاثاء جلسة لبحث تقسيم المسجد الأقصى وإعطاء اليهود حق الصلاة فيه، وتخصيص أوقات محددة لهم. وسيطالب نواب في حزبي «الليكود والبيت اليهودي» خلال الجلسة بسن قانون في الكنيست.

ودعا مفتي القدس والديار الفلسطينية، الشيخ محمد حسين، إلى تكثيف التواجد والرباط في المسجد الأقصى خصوصاً في شهر رمضان لإبطال المخططات الإسرائيلية.

وقال إن إسرائيل دعت لعقد جلسة للكنيست لمناقشة وبحث قضية اقتحامات المستوطنين، وتخصيص الزمان والمكان لأداء صلواتهم. مشيراً إلى أن بعض المسؤولين الإسرائيليين، يقولون علناً: «إن من حق اليهود الصلاة في المسجد الأقصى».

وأضاف مفتي القدس لـ«الاتحاد»: إن الأقصى هو مسجد للمسلمين. والفلسطينيون لا يعترفون بقرارات المحكمة ولا بقرارات الكنيست ولا بقرارات الاحتلال فيما يتعلق بالمسجد الأقصى.

وأضاف أن كل ما يقوم به الاحتلال: «باسم الدين أحياناً والسياسة أحياناً أخرى وتحت اسم القانون، هي مخططات لتهويد القدس.

ودعا الدول العربية والإسلامية بأن تعمل على إفشال هذه المخططات. وأضاف: «الأقصى حق للمسلمين فقط، ولا يعترف الفلسطينيون بأي حق لليهود بالمسجد الأقصى».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا