• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«طبية رأس الخيمة» تنظم 7 حملات وتزور 18 موقعاً

توعية 2450 عاملاً بسبل الوقاية من الإنهاك الحراري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

تواصل إدارة التثقيف والإعلام الصحي في منطقة رأس الخيمة الطبية حملاتها التوعوية التثقيفية الموجه إلى العمال في مختلف المواقع الإنشائية والمباني والأماكن، وذلك للتوعية بحالات الإنهاك الحراري وضربات الشمس، وغيرها من الأمور.

وتأتي تلك الحملات بتنظيم من المنطقة الطبية إلى جانب التعاون والتنسيق مع كل من مكتب تفتيش العمال بوزارة العمل في رأس الخيمة ودائرة الأشغال والخدمات العامة في الإمارة.

وأشارت مهرة محمد بن صراي مدير إدارة التثقيف والإعلام الصحي إلى أن الفريق المخصص لتنفيذ البرامج وحملات الصيف الموجهة إلى العمال العاملين تحت أشعة الشمس في مختلف مواقع العمل من الإمارة متواصل في تقديم وإطلاق الأنشطة المختلفة التي تضمنها جدول العمل. وذكرت أن الحملات التي أطلقت من قبل المنطقة الطبية إلى جانب التعاون مع عدد من الجهات المعنية بالعمال بلغت حتى يوم أمس 7 حملات تمكنت منذ انطلاقها بداية شهر يونيو الحالي من توجيه أنشطتها المختلفة إلى 2450 عاملاً من مختلف الجنسيات، وذلك من خلال زيارة 18 موقعاً مختلف في الإمارة، مؤكدة مواصلة إطلاق البرامج المختلفة حتى شهر سبتمبر المقبل لتشمل اكبر شريحة ممكنة من هذه الفئة.

وأشارت إلى أن البرامج المنظمة والموجهة إلى العمال تتضمن عقد سلسلة منوعة من الورش والمحاضرات التي تتحدث عن أهم الحالات المرضية والإصابات التي قد يتعرض إليها العامل أثناء عملة تحت أشعة الشمس، منها ضربات الشمس، والإعياء الحراري، وطرق إسعافها وكيفية تجنبها، والوقاية من المخاطر الناجمة عن الارتفاع القياسي في درجات الحرارة، ومعدلات الرطوبة المرتفعة لاسيما خلال فترة الصيف وآلية الوقاية منها. إضافة إلى تنظيم حلقات نقاش جماعية بين العمال والمثقفين الصحيين العاملين في المنطقة الطبية، فضلاً عن توزيع نشرات وملصقات وكتيبات تثقيفية، والتي تقدم باللغة العربية والإنجليزية والاردو، إلى جانب فتح المجال أمامهم لطرح مختلف استفساراتهم للطاقم الطبي المنفذ للبرامج.

وأشارت إلى انه بجانب تقديم الأنشطة والبرامج التوعوية إلى العمال، تتوجه المنطقة الطبية نحو توزيع العصائر والمياه والمشروبات الباردة والفواكه، والوجبات الغذائية الصحية للعمال، وذلك بهدف مساعدتهم على مقاومة الحرارة والرطوبة المرتفعة والجفاف، والحفاظ على صحة وسلامتهم. وأكدت أن تنفيذ برامج وحملات الصيف التي تقوم بها المنطقة الطبية تعتبر من الأنشطة التي تحرص على تنفيذها كل عام، وذلك للتوعية والتثقيف بكل ما يمكن أن يتعرض إليه العامل من مخاطر أثناء قيامه بمهام عمله المختلفة، مع ارتفاع درجات الحرارة صيفاً، وكيفية الوقاية منها بإتباع الأساليب الصحية السليمة التي توجه من قبل العاملين في القطاع الصحي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض