• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

تستهدف 700 ألف عامل في أبوظبي

«أوشاد» يطلق حملة «السلامة في الحر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

هالة الخياط

هالة الخياط (أبوظبي)

يطلق مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية غدا حملة لوقاية العمال من الحر وتجنب تعرضهم للإجهاد الحراري، يستهدف خلالها المركز كلا من العمال وأصحاب العمل، المشرفين ومسؤولي السلامة والصحة المهنية في 6 آلاف مؤسسة وكيان و700 ألف عامل.

وقال الدكتور جابر الجابري مدير عام مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية «أوشاد» إن حملة «السلامة في الحر»، التي ستستمر لثلاثة أشهر، ستتضمن 80 ورشة عمل، و2500 زيارة ميدانية وتفتيشية، إضافة إلى توزيع 80 ألف مطبوعة من ملصقات ومنشورات ودلائل فنية بثماني لغات. وأكد الجابري لـ «الاتحاد» أن هذه الحملة، والتي تنفذ للعام الثالث على التوالي، تعكس الاهتمام بكافة الفئات العاملة وحرصها على تلقيهم الاهتمام والرعاية اللازمة للمحافظة على سلامتهم، كما تعكس الحرص على متابعة تطبيق الالتزام بمعايير السلامة والصحة المهنية لحماية العاملين. يأتي إطلاق الحملة من قبل «أوشاد» لتعزيز الوعي بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة وفهم وتنفيذ برنامج إدارة الإجهاد الحراري من قبل أصحاب العمل والمشرفين على العمال لوقايتهم من الحر، تماشيا مع قانون حظر العمل وقت الظهيرة من قبل وزارة العمل، والذي يمنع تأدية الأعمال تحت أشعه الشمس في الأماكن المكشوفة من الساعة 12:30 حتى 3:00 ظهرا ويستمر لمدة ثلاثة أشهر من 15 يونيو إلى 15 سبتمبر المقبل.

وأوضح أن «أوشاد» يسعى من خلال إطلاقه لحملة السلامة في الحر إلى توفير المعلومات اللازمة لجهات العمل التي تمارس نشاطها داخل إمارة أبوظبي ولديها موظفون يعملون في أماكن ذات درجات حرارة مرتفعة، ويتضمن ذلك العمل في أماكن خارجية مكشوفة أو في مكان مفتوح في الطقس الحار، إضافة إلى العمال العاملين في العمليات الحرارية التي تتم داخل موقع العمل كالأفران أو التنور وغيرها من العمليات التي تتسم بارتفاع درجة الحرارة.

كما تهدف الحملة إلى مساعدة وتوجيه أصحاب العمل على فهم وتنفيذ برنامج إدارة الإجهاد الحراري.

كادر 2 // أوشاد ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض