• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بحث تعزيز الشراكة بين الإمارات و«الأمم المتحدة الإنمائي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

أبوظبي (الاتحاد)

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، أن المؤشرات الراهنة على ساحة التنمية الدولية، تمثل ترجمة صادقة للجهود التي تتبناها وكالات وبرامج الأمم المتحدة، ذات الصلة بالعمل التنموي والانساني، لتحقيق تطلعات وإسهامات دول العالم، لضمان مستقبل افضل للبشرية.

جاء ذلك خلال لقاء معاليها أمس الدكتورة سيما بحوث، الأمين العام المساعد للأمم المتحدة، والمدير المساعد، والمدير الإقليمي للدول العربية، في برنامج الأمم المتحدة الإنمائي، بمقر وزارة التنمية والتعاون الدولي في أبوظبي. وخلال اللقاء أكدت معالي الشيخة لبنى القاسمي، حرص دولة الإمارات في ظل توجيهات قيادتها الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي «رعاه الله»، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، على دعم جهود التنمية الدولية في كافة دول العالم النامية، من خلال تعزيز قنوات الشراكة والتعاون المثمر مع كافة مؤسسات ووكالات الأمم المتحدة المعنية بالتنمية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض