• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

زارت 500 عامل في اليوم الأول بمعسكر الفلاح

انطلاق حملة الوقاية من الإنهاك الحراري بالشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

أحمد مرسي

الزرعوني: الحملة مستمرة للعام الثامن و20 جهه تشارك تحت شعار «الوقاية حماية» أمينة هاشم: زيارات للأسر المتعففة وحملات توعوية بلغات مختلفة

أحمد مرسي (الشارقة) أطلقت منطقة الشارقة الطبية، بمشاركة نحو 20 جهه من الدوائر الحكومية والخاصة بالإمارة، حملتها للوقاية من الإنهاك الحراري، وذلك تحت شعار «الوقاية حماية»، وتهدف إلى تعزيز الوعى الصحي لأفراد المجتمع كافة بمخاطر الحرارة المرتفعة. وتجمع عدد من المسؤولين صباح أمس أمام مسجد النور على كورنيش البحيرة بالشارقة، مع إطلاق الحملة، التي ستستمر ثلاثة أيام، ليتوجهوا بعدها إلى منطقة الزاهية في معسكر الفلاح، حيث استهدفوا نحو 500 عامل، وقدموا لهم نشرات توعوية باللغات العربية والإنجليزية والأوردو، وكذلك محاضرات توعوية وفحوصاً طبية . وقال محمد عبدالله الزرعونى مدير منطقة الشارقة الطبية: إن الحملة نظمت بمشاركة هيئة الهلال الأحمر، وشرطة الشارقة، ووزارة العمل، ومؤسسة الشارقة للإعلام، وجمعية الشارقة التعاونية، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة، وبلدية الشارقة، وإدارة الإقامة وشؤون الأجانب الدفاع المدني، والتنمية الاقتصادية، و«مواصلات الإمارات»، ودائرة الشؤون الاجتماعية، ومفوضية كشافة الشارقة، وجمعية الشارقة الخيرية، ولجنة وأصدقاء المرضى بالشارقة، وشركة اينوك، وشركة بروفينشنال، والإمارات للصرافة. وأضاف أن الحملة تهدف في الأساس للوقاية من الإنهاك الحراري، وعدم التعرض لأشعة الشمس بصورة مباشرة، خاصة في الأماكن المفتوحة، مع الارتفاع الكبير في درجات الحرارة خلال الفترة الحالية واحتمالات الإصابة بالإنهاك الحراري وتشجيع الفئة التي تتطلب أعمالهم التعرض لأشعة الشمس اتخاذ الإجراءات الوقائية واتباع ممارسات صحية سليمة لتجنب مرحلة الإصابة. وأشار إلى أن المنطقة تنظم الحملة للسنة الثامنة على التوالي، بمشاركة جهات عدة، ضمن المبادرات المجتمعية التي تحرص باستمرار على إطلاقها سنوياً ضمن استراتيجية وزارة الصحة بضرورة دعم الخدمات الصحية ونشر الوعى الصحي لدى فئات المجتمع كافة، خاصة الفئة التي تتطلب أعمالها التعرض لأشعة الشمس وتوعيتهم بمخاطر الإصابة بالإنهاك الحراري وطرق الوقاية منها. وأشار إلى أن المنطقة تهتم بزيادة عدد الجهات المشاركة في الحملة سنوياً، وتنوع الخدمات المقدمة طوال فترة الحملة لزيادة استفادة الفئة المستهدفة، وكذلك زيادة أعداد المواقع التي تستهدفها الحملة، وتضم أكبر عدد من العمال والفئات المستهدفة. بدورها، أكدت الدكتورة أمينة هاشم رئيس قسم التثقيف الصحي بمنطقة الشارقة الطبية أهمية دور التوعية الصحية في الوقاية من الإصابة بالإنهاك الحراري، وأن الحملة ستركز هذا العام على زيادة عدد الجهات المشاركة والفئة المستهدفة لوصول التوعية الصحية إلى أكبر عدد من فئات المجتمع، خاصة الذين تطلب أعمالهم التعرض لأشعة الشمس، وإلى اتخاذ الإجراءات الوقائية كافة، واتباع ممارسات صحية سليمة لتجنب الوصول إلى مرحلة الإصابة. وذكرت أن الحملة اصطحبت فريقاً طبياً خلال زياراتها للمواقع على علم باللغات العربية والإنجليزية والأوردو لسهولة وصول المعلومات الصحية لمختلف الجنسيات من فئة العمال، بالإضافة لتقديم الإرشادات الصحية اللازمة لتجنب الإجهاد الحراري، وكيفية إسعاف المصاب في مكان العمل، بالإضافة إلى توزيع النشرات التثقيفية بلغات عدة أيضاً وإجراء الفحوص المجانية للفئة المستهدفة طوال فترة الحملة. وأشارت إلى أن الحملة ستتضمن أيضاً زيارات لعدد من المواقع الإنشائية وزيارة منازل سكنية تستهدف من خلالها زيارات للأسر المتعففة وتقديم لهم المساعدات والاحتياجات اللازمة لهم من خلال زيارات ميدانية لمنازلهم، مشيرة إلى أن الحملة نستهدف زيادة أعداد الأسر المستهدفة هذا العام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض