• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«أبوظبي للإعلام» تحصل على حقوق بطولات الفنون القتالية (UFC)

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 20 يناير 2014

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت أمس «أبوظبي للإعلام» حصولها على حقوق بث مباريات بطولة الفنون القتالية (UFC) للسنوات الثلاث المقبلة، عبر منصاتها الإعلامية المتعددة من البث التلفزيوني والإلكتروني في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويأتي الحصول على حقوق البث لبطولات الفنون القتالية المختلطة (UFC)، إحدى أسرع الرياضات العالمية نمواً وأكثرها شعبيةً، ليدعم جهود «أبوظبي للإعلام» المستمرّة من أجل منح مشاهديها الفرصة لمتابعة أبرز الأحداث الرياضية والبطولات الكبرى الإقليمية.

وتشهد بطولات الفنون القتالية المختلطة إقبالاً واسعاً من محبي الفنون القتالية لما تتضمنه من إثارة وحماس ينعكس من خلال قدرات المقاتلين وانضباطهم ومهاراتهم، كما تعتبر أبوظبي عاصمة بطولات الفنون القتالية المختلطة في المنطقة، خاصة بعد استضافتها للنسخة الـ 112من البطولة في عام 2010.

وتشهد هذه الرياضة نمواً غير متوقع لدى الجمهور العالمي، حيث باتت تغطيتها متوافرة في أكثر من 150 بلداً وبنحو 22 لغة مختلفة.

وقال سيف سعيد غباش الرئيس التنفيذي بالإنابة في «أبوظبي للإعلام»: «حصولنا على الحقوق الحصرية لبث بطولة الفنون القتالية المختلطة هو إنجاز بارز تحقّقه (أبوظبي للإعلام)، إذ يمهّد الطريق لسنة ناجحة سيحظى خلالها مشاهدونا بتشكيلة أكثر تنوّعاً من التغطيات الرياضية.

ويعزز انضمام بطولة الفنون القتالية المختلطة إلى باقة البرامج التي تقدّمها قنوات أبوظبي الرياضية التزامنا بالحفاظ على المعايير العالمية ومنح هواة الرياضة في المنطقة أرقى تجربة مشاهدة للأحداث الرياضية ذات المستوى العالمي بأحدث تقنيات البث والتغطية. فبموجب الاتفاقية الجديدة، ستقوم قنوات أبوظبي الرياضية ببث برامج ومباريات بطولة الفنون القتالية حصرياً في دول الشرق الأوسط كافة عبر قنوات ابوظبي الرياضية المشفرة والمفتوحة بالإضافة إلى بثها على قنواتها المشفرة في شمال أفريقيا. وسوف تنقل التغطية أيضاً على مواقع الإنترنت والمنصات المتنقلة لشبكة تلفزيون أبوظبي، وذلك عبر الشبكات الإقليمية التي تعتمد بروتوكول الإنترنت (IPTV)».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا