• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

السجن 10 سنوات لأحد أعضاء التنظيم السري المحظور و7 سنوات لـ«داعشي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

ناصر الجابري

أصدرت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا أحكاماً بالسجن في عدد من القضايا الأمنية خلال جلساتها، اليوم الاثنين، بمقرها في أبوظبي، فيما تم تأجيل بعض القضايا الأخرى للاستماع إلى مرافعات الدفاع.

وتفصيلاً، قضت المحكمة حضورياً بالسجن لمدة 10 سنوات، مع المراقبة 3 سنوات تبدأ من تاريخ انتهاء تنفيذ العقوبة المقضي بها على (ع.خ.س)، إماراتي الجنسية، لانضمامه للتنظيم السري المحظور، باعتباره أحد أعضاء مجلس الشورى التابع لجمعية الإصلاح المحظورة، ويتولى مجلس الشورى مراجعة قرارات مجلس إدارة التنظيم، والتخطيط له، والنظر في الموازنات الخاصة.

وكان المدان أحد المحكوم عليهم غيابياً في قضية التنظيم السري المحظور، الذين قاموا بإنشاء وتأسيس وإدارة وتنظيم ما يعرف بجمعية الإصلاح المحظورة التي تهدف إلى مناهضة المبادئ الأساسية التي يقوم عليها الحكم في الدولة، والاستيلاء عليه، وعمل مستشاراً لإحدى الدوائر الحكومية، ورئيساً لقسم المساعدات الخارجية في إحدى الجمعيات الخيرية.

كما أصدرت المحكمة حكماً بالسجن لمدة 7 سنوات على (ه.س.خ)، 31 سنة، إماراتي الجنسية، لالتحاقه بكتيبة أبوبكر البغدادي التابعة لتنظيم داعش الإرهابي في سوريا، وتلقيه التدريبات العسكرية لإعانته على تحقيق أهدافه.

كما حكمت المحكمة بالحبس لمدة 3 سنوات مع الإبعاد عن الدولة على (س.س.ش)، 19 سنة، من جزر القمر، لقيامه بإهانة أحد الرموز الوطنية عبر الكتابة على جدران أحد الأنفاق في الدولة.

وأجلت دائرة أمن الدولة في المحكمة الاتحادية العليا عدداً من القضايا الأخرى، للاستماع إلى مرافعات الدفاع في جلسة 12 من ديسمبر المقبل.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض