• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تلقت 6 مليارات دولار مقابل الصفقة

«إيه تي آند تي» تبيع حصتها في «أميركا موفيل» المكسيكية للاتصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

أعلنت شركة الاتصالات المكسيكية العملاقة أميركا موفيل التي يملكها كارلوس سليم في بيان أمس الأول أنها اشترت حصة المجموعة الأميركية ايه تي ان تي فيها التي تبلغ 8,27%.

قدرت قيمة هذه الحصة استنادا إلى أرقام البورصة المتعلقة بالمجموعة المكسيكية مساء أمس الأول بستة مليارات دولار في هذه الصفقة.

وأكدت المجموعة المكسيكية أن مجلس إدارتها وافق على هذه الصفقة التي تؤدي، حسب البيان، إلى خروج المجموعة الأميركية بالكامل من رأسمالها بعد تحالف استمر أكثر من عشرين عاما. وكانت «ايه تي اند تي» بدأت خفض مساهمتها في «أميركا موفيل» في السنوات الأخيرة.

وقد باعت المجموعة الأميركية أكثر من 1,5 مليون سهم. وتأتي هذه الصفقة بينما تقوم «ايه تي اند تي» حاليا بشراء مجموعة «دايركت تي في» للتلفزيون عبر الأقمار الاصطناعية لقاء 48,5 مليار دولار.

وبتخليها عن حصتها في «أميركا موفيل»، تؤمن «ايه تي اند تي» سيولة نقدية لشراء «دايركت تي في».

أما «أميركا موفيل» فتقوم بعمليات استحواذ في أوروبا، مثل عرضها في منتصف مايو للنمسا شراء كل اسهم «تليكيوم اوستريا» التي تملك 26,8% من حصصها أصلا.

و»أميركا موفيل» موجودة في 18 دولة وتهيمن على سوق الاتصالات الهاتفية في أميركا اللاتينية.

ويبلغ عدد مشتركيها حوالى 265 مليون شخص.

وبنى كارلوس سليم (74 عاما) ثروته الهائلة بفضل خصخصة شركة التشغيل المكسيكية العامة تيلميكس (تيليفونوس دي مكسيكو) التي أصبح مالكها وطور من خلالها مجموعته «أميركا موفيل». (نيويورك - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا