• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مشروع قرار إسرائيلي مثير للجدل في الضفة الغربية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

أ ف ب

خطا مشروع قانون إسرائيلي مثير للجدل يهدف إلى إضفاء الشرعية على البؤر الاستيطانية المبنية على أراض فلسطينية في الضفة الغربية المحتلة، خطوة أولى في اتجاه تبنيه بشكل نهائي، ما قد يوجه ضربة إلى المجتمع الدولي.

فقد وافقت لجنة القوانين الوزارية الإسرائيلية على مشروع القانون هذا بالإجماع، بضغط من المتشددين في الائتلاف الحاكم.

وينص مشروع القانون على أن الحكومة الإسرائيلية يمكن أن تأمر بمصادرة أراض يملكها فلسطينيون مقابل دفع تعويض مالي لهم. وسيجري البرلمان ثلاث قراءات لمشروع القانون، كما يتعين أن تصادق عليه المحكمة العليا قبل أن يصبح قابلًا للتنفيذ.

على المدى القصير، تمت الموافقة على مشروع القانون هذا، للحيلولة دون إخلاء مستوطنة عمونا.

وكانت المحكمة العليا أمرت بإخراج نحو أربعين عائلة إسرائيلية من مستوطنة عمونا قرب رام الله قبل 25 ديسمبر. إلا أن متشددين في الائتلاف الحاكم يتزعمهم نفتالي بينيت ذكر انه يجب الاستفادة من انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة من أجل التخلي عن فكرة إقامة دولة فلسطينية، وتسريع الاستيطان في الضفة الغربية والقدس الشرقية.

لكن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو دعا إلى الحذر، وطلب من وزرائه التحلي بضبط النفس، بعد الفوز الذي حققه ترامب ولاقى ترحيباً كبيرًا من جانب سياسيين إسرائيليين يمينيين. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا