• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

القاهرة تمدد موسم توريد القمح المحلي لشراء 4 ملايين طن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

قال مصدر بوزارة الزراعة المصرية لوكالة أنباء الشرق الأوسط، إن بلاده، أكبر مستورد للقمح في العالم، مدت موسم شراء القمح المحلي عشرة أيام حتى 30 من يونيو، ومن المتوقع أن يبلغ إجمالي مشترياتها من السوق المحلية نحو أربعة ملايين طن.

وكانت وزارة التموين قالت الأسبوع الماضي، إن مصر اشترت 3٫7 مليون طن من القمح المحلي هذا العام، غير أن وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلت عن المصدر قوله، إن وزارة الزراعة اتفقت مع وزارة التموين على تمديد موسم التوريد لشراء المزيد من السوق المحلية.

واشترت الحكومة من المزارعين المحليين في موسم الحصاد هذا العام كميات أقل كثيراً من هدفها الأولي البالغ 4٫4 مليون طن.

وتسعى مصر حثيثاً لتعزيز اكتفائها الذاتي من القمح وتقليص فاتورة وارداتها الغذائية البالغة 32 مليار جنيه (4٫5 مليار دولار).

وتواجه البلاد مجموعة من التحديات المرتبطة بزيادة إنتاجها المحلي، من بينها سوء التخزين، وأنظمة النقل التي تهدر المحصول، وعدم رغبة المزارعين في بيع المزيد من القمح للحكومة. وتدرس مصر إلغاء العلاوة السعرية التي تدفعها الحكومة لشراء القمح من المزارعين المحليين، في مسعى لتوفير عشرات الملايين من الدولارات التي تخسرها سنوياً بسبب عمليات احتيال يتم خلالها بيع قمح أجنبي رخيص على أنه محصول محلي.

وتدفع مصر للمزارعين المحليين سعراً يفوق السعر العالمي بأكثر من 100 دولار للطن لتشجيعهم على البيع للدولة، لكن ذلك مكن البعض أيضاً من التربح، حيث يوزع العائد بين المستوردين والمزارعين وآخرين على طول سلسلة التوريد. (القاهرة - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا