• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تتيح للعميل حجز موعد مسبق واستخدام أجهزة الآيباد والإنترنت

«اتصالات» تعتزم نشر مراكز المبيعات الذكية في 20 فرعاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 29 يونيو 2014

عبدالرحمن إسماعيل (العين)

يظنه كثيرٌ من زوار المركز التجاري الشهير في مدينة العين لأول وهلة قبل الولوج إلى داخله، أنه محل لبيع الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وشاشات التليفزيون التي تتناثر في جميع أرجائه، على غرار محال عدة في المركز تبيع علامات تجارية شهيرة.

في الداخل، يسود الهدوء المكان المزين بديكورات فخمة من شاشات العرض الضخمة إلى الأرائك والمقاعد المريحة، وفي زاوية منه تنتشر مجموعة من أجهزة الآيباد واللاب توب، فيما يعكف عدد من الموظفين في مكان آخر بابتسامة ترتسم على محياهم على إنهاء خدمات زبائن يتنقلون بأريحية ودون تزاحم بين زوايا المكان، للتعرف على مجمل الخدمات التي تقدمها الأجهزة الذكية المتنوعة.. هذا ما يجده الزائر لأول مركز ذكي لمبيعات «اتصالات» في مدينة العين.

ويقول سهيل العوضي نائب الرئيس لمبيعات التجزئة في اتصالات خلال جولة نظمتها «اتصالات» لوسائل الإعلام لأولى مراكز المبيعات الذكية: «أردنا من خلال هذا المركز الذكي للمبيعات في مدينة العين، أن تكون أول تجربة سيجري تعميمها على جميع مراكز المبيعات وخدمة العملاء التابعة لمؤسسة الإمارات للاتصالات في الدولة والبالغ عددها 110 مراكز، تقدم من خلالها كافة خدمات الاتصالات من دون تحمل طول الانتظار».

وتعتزم «اتصالات» نشر فكرة مراكز المبيعات الذكية في أكثر من 20 فرعاً تابعاً لها في جميع أرجاء الدولة بنهاية العام الحالي، بعدما أثبتت تجربة فرع العين نجاحاً كبيراً، حيث كشفت البيانات الصادرة عن الفرع تراجعاً ملحوظاً في وقت انتظار العميل بنسبة 70%، كما ارتفع عدد زوار المركز من 2000 عميل في الشهر إلى 6 آلاف، وتضاعفت المبيعات ثلاثة إلى أربع مرات.

يضيف العوضي: «مراكز المبيعات الذكية ستختصر كثيراً من جهد ووقت العميل الذي يتعامل مع «اتصالات»، بل إنه سيدرك أن انتقاله إلى أي مركز مبيعات تابع لـ «اتصالات» سيكون بمثابة تجربة ثرية، يمكن من خلال زيارة لدقائق أن يتعرف على أحدث الخدمات والتقنيات والأجهزة الذكية الجديدة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا