• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تطلقه مؤسسة التنمية الأسرية في 22 يونيو الجاري

«الملتقى الرمضاني السادس».. برامج وورش عمل للصغار والكبار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 14 يونيو 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تطلق مؤسسة التنمية الأسرية بأبوظبي في الثاني والعشرين من يونيو الجاري، الملتقى الرمضاني السادس في 15 مركزاً من المراكز التابعة لها، ويتضمن الملتقى الذي تستمر فعالياته حتى 7 يوليو المقبل، أنشطة اجتماعية وثقافية وصحية متنوعة وهادفة يتم تنظيمها في مراكز المؤسسة بعد صلاة التراويح خلال شهر رمضان المبارك بهدف استثمار وقت جميع أفراد الأسرة وتلبية احتياجاتهم ورغباتهم بما يسهم في تعزيز القيم الاجتماعية وترسيخ العادات الإيجابية في الشهر الفضيل.

ويهدف الملتقى الذي يأتي في إطار الأولويات الاستراتيجية للمؤسسة، وينظم هذه السنة تحت شعار «رمضان العطاء في أرض الوفاء» إلى التوعية بأهمية الاستثمار الأمثل للشهر الكريم من خلال تعزيز القيم والسلوكيات الاجتماعية الإيجابية، وتعزيز مفهوم التلاحم والتكافل الاجتماعي لدى أفراد الأسرة والمجتمع، ودعم أنماط الحياة الصحية السليمة، والتأكيد على أهمية العمل التطوعي، وتفعيل مبادئ خدمة المجتمع والاندماج الإيجابي مع جميع شرائحه، والمساهمة في دعم مشاركة أفراد المجتمع في فعاليات تعود عليهم بالفائدة في جو رمضاني تسوده الألفة والمحبة والمرح، وكذلك غرس القيم الاجتماعية والثقافية والإيجابية في نفوس الأطفال والشباب، والإسهام في تمكين المرأة اقتصادياً من خلال توفير بيئة عمل مناسبة لسيدات الأعمال لاستثمار جهودهن والترويج عن منتجاتهن.

مهارات كثيرة

عن جديد الملتقى الرمضاني هذه السنة والفعاليات التي سيقدمها، تقول جميلة محمد الكعبي المسؤول الإعلامي عن الملتقى: يستهدف الملتقى جميع فئات المجتمع من الأطفال إلى كبار السن، وسيزود الفئات بمهارات كثيرة من خلال ورش العمل المتنوعة، التي ينفذها العديد من الأخصائيين في شتى المجالات. وتضيف: «تتضمن ورش العمل التي ستقدم في 15 مركزاً من مراكز مؤسسة التنمية الأسرية، ورش للأطفال من 6 إلى 11 عاماً تتطرق للعديد من الموضوعات التي تعزز السلوكيات الإيجابية لدى الطفل، ومنها: «تحدى نفسك أنت نستطيع» وتعتمد هذه الورشة على ألعاب تدريبية حركية تفاعلية، وتهدف إلى تقديم مجموعة من المهارات والقيم السلوكية الإيجابية، وتنمية وتطوير الصفات الشخصية الإيجابية لدى المشاركين، وتنمي ورشة «مهاراتي سر نجاحي» قدرات الأطفال وتعلمهم كيفية استثمار طاقاتهم وأوقات فراغهم بما يحقق التنمية الاجتماعية المستدامة.

لوحات فنية ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا