• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

ضيوف رئيس الدولة يلقون عددا من المحاضرات حول استقبال شهر رمضان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 28 يونيو 2014

وام

ألقى ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، عددا من المحاضرات في مساجد الدولة حول افضل السبل والطاعات لاستقبال شهر رمضان المبارك والاستعداد له.

وأكد العلماء ضرورة اغتنام نفحات هذا الشهر المبارك بالطاعات والقربات إلى الله فهو شهر تضاعف فيه الحسنات، وفيه ليلة خير من الف شهر وهو فرصة للتخلي عن كل العادات الضارة فلابد من تهيئة النفس لأجواء العبادة والحرص على أ داء الصلوات في المساجد والمداومة على تلاوة القرآن وحضور مجالس العلم.

واشاد العلماء في محاضراتهم بهذه المكرمة التي يستضيف فيها صاحب السمو رئيس الدولة حفظه الله كوكبة من العلماء لاثراء هذا الشهر الفضيل بالمحاضرات والدورس في المساجد والمؤسسات والمجالس الرمضانية مما يتيح للجمهور الالتقاء بعلماء لهم وزنهم العلمي.

واشادوا بالاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة للدولة بالشأن الديني في الامارات وبعمارة المساجد والارتقاء بها والتوسع في الأوقاف لتؤدي دورها الريادي في المجتمع وسعيهم الدائم والمتواصل إلى إسعاد شعبهم وتوفير كل مستلزمات العيش الكريم له حتى صار من أسعد شعوب العالم.

واضافوا ان خير الإمارات لم يقتصرعلى شعبها فحسب بل امتدت اياديها البيضاء الحانية لتشمل المحتاجين والمنكوبين على مستوى العالم دون تمييز في اللون والجنس والدين حتى أصبحت من أكبر الدول دعما للعمل الإنساني على مستوى العالم ومازال خيرها العميم دفاقا كل لحظة وساعة.

وطالب العلماء شعب الإمارات والمقيمين على أرضها بالدعاء في هذا الشهر المبارك لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان ريس الدولة حفظه الله ولصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله ولإخوانهما اصحاب السمو اعضاء المجلس الاعلى للاتحاد حكام الامارات وللفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالصحة والعافية ولدولة الإمارات بالأمن والأمان والازدهار الرخاء.

وتضرع العلماء الى المولى سبحانه وتعالى أن يتغمد مؤسس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه برحمته الواسعة وهو الذي سن هذه السنة الحسنة باستضافة العلماء من شتى البلاد في رمضان بالدروس والمحاضرات وسار على نهجه خير خلف لخير سلف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله.

واعرب العلماء عن شكرهم لسمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة وللهيئة العامة للشؤون الإسلامية والأوقاف على حسن الاستقبال والضيافة والتنظيم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض