• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

«علوم الاستمطار» يبحث تعزيز التعاون في «الأمن المائي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 14 نوفمبر 2016

أبوظبي (الاتحاد)

شهد الأسبوع الأول من مشاركة «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار» في أعمال الدورة الثانية والعشرين لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ المنعقد حالياً في مدينة مراكش المغربية، إجراء سلسلة من الاجتماعات رفيعة المستوى بين مسؤولي البرنامج ونخبة من صناع القرار.

وسلطت هذه الاجتماعات التي ترأسها محمد المهيري، رئيس قسم الإعلام والتسويق في المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، الضوء على عدد من المنافع الاجتماعية والاقتصادية والبيئية التي يحققها تعزيز الأمن المائي العالمي، كما أكدت المناقشات ضرورة القيام بمزيد من التعاون العلمي والبحثي، لاسيما في المناطق الجافة وشبه الجافة في القارة الأفريقية.

وقال المهيري: «يمثل مؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطارية للأمم المتحدة بشأن تغير المناخ فرصة مهمة لبرنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار للتواصل مع أبرز الباحثين والمؤسسات العاملة في مجال أمن المياه، حيث يأتي انعقاد هذا المؤتمر في وقت يواجه فيه العالم واقعاً حرجاً يحتاج إلى تفعيل تعاون دولي أوسع في مجال العلوم والتكنولوجيا، والسعي الحثيث نحو إيجاد حلول بديلة قابلة للتطبيق في مجال الأمن المائي العالمي، بما يحقق مستقبلاً أفضل للأجيال القادمة».

والتقى المهيري على هامش أعمال المؤتمر ممثلي الحكومات والمنظمات الدولية، منها الأمم المتحدة، ومجلس الوزراء الأفارقة المعني بالمياه، وجمعية المياه الدولية، ومديرية الأرصاد الجوية المغربية، والبنك الأفريقي للتنمية.

كما أجرى المهيري خلال الأسبوع الأول من المؤتمر جولة مناقشات مكثفة مع عدد من الباحثين من المغرب، وتشاد ونيجيريا، ومصر، وساحل العاج، وجنوب أفريقيا، بهدف تبادل الأفكار والرؤى بشأن برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار.

وركز المهيري خلال اجتماعاته على تعريف الوفود الدولية بأهداف برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار المتمثلة في التصدي لتحديات أمن المياه العالمية، وتسليط الضوء على مزايا تلقيح السحب كوسيلة فعالة مقارنة بالبدائل الأخرى المتوافرة.

ومن المقرر أن يعقد فريق برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، حلقة نقاشية تتناول دور علوم الاستمطار في تعزيز موارد المياه العالمية اليوم في جناح دول مجلس التعاون الخليجي، وستدير هذه الحلقة علياء المزروعي، مدير برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار، وبمشاركة ماكس ديلي، مدير دائرة المناخ والمياه في المنظمة العالمية للأرصاد الجوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض